كازاخستان وقرغيزستان تنفيان إجراء مباحثات حول إرسال قواتهما إلى سوريا

أخبار العالم العربي

كازاخستان وقرغيزستان تنفيان إجراء مباحثات حول إرسال قواتهما إلى سورياوزير الخارجية الكازاخستاني خيرات عبد الرحمانوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iyxg

نفت أستانا إجراء مباحثات مع أي طرف حول إرسال أفراد من قواتها إلى سوريا، في حين قالت بشكيك أنها لم تتلق أية اقتراحات رسمية من هذا القبيل.

وقال وزير الخارجية الكازاخستاني خيرات الرحمانوف للصحفيين: "كازاخستان لم تجر مباحثات مع أي جهة حول إرسال قواتها إلى سوريا".. "تحديد كيفية توفير الأمن في مناطق تخفيف التوتر بسوريا يعود إلى صلاحيات الدول الضامنة لعملية أستانا ( روسا وتركيا وإيران)، التي سوف تناقش هذه المسألة وغيرها خلال الاجتماع المرتقب في أستانا يومي 4 و5 يوليو/تموز المقبل".

وأكد الوزير أن وجود قرار لمجلس الأمن وتفويض مناسب من الأمم المتحدة يمثل بالنسبة لبلاده شرطا مهما من حيث المبدأ لبحث إمكانية إرسال قواتها لمهمة حفظ السلام في أي نقطة ساخنة من العالم.

وأضاف عبد الرحمانوف أن توفير أستانا ساحة لاجتماعات الأطراف المعنية يعتبر إسهاما حقيقيا من قبلها في عملية تسوية الأزمة السورية.

من جهته، قال سكرتير مجلس الأمن القرغيزستاني تمير جماقديروف إن بلاده لم تتلق أية اقتراحات رسمية بشأن إرسال جنود لها إلى الأراضي السورية، مشيرا إلى أن هذا الموضوع كان قد أثير سابقا في إطار منظمة معاهدة الأمن الجماعي، التي تضم روسا ودولا من الاتحاد السوفيتي السابق.

وأوضح المسؤول أن الحديث دار حول إرسال قوات لحفظ السلام تابعة للمنظمة، إلى مناطق تخفيف التوتر في سوريا.

وكان إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئاسة التركية قد أعلن أمس الخميس، أن الجانب الروسي اقترح إرسال عسكريين من كازاخستان وقرغيزستان إلى مناطق تخفيف التوتر في سوريا، وأن هذا المقترح سيكون موضع البحث في جولة محادثات أستانا القادمة.

من جهته، أكد فلاديمير شامانوف رئيس لجنة الدفاع في مجلس الدوما الروسي لوكالة نوفوستي، إجراء موسكو مباحثات مع الدولتين المذكورتين حول إرسال وحدات عسكرية من قواتهما إلى سوريا.

المصدر: نوفوستي

متري سعيد

الأزمة اليمنية