رئيس هيئة الأركان الأردنية: سنضرب بيد من حديد كل من يهدد أمن بلادنا

أخبار العالم العربي

رئيس هيئة الأركان الأردنية: سنضرب بيد من حديد كل من يهدد أمن بلادناالملك الاردني عبد الله الثاني ورئيس هيئة الأركان الأردنية المشتركة الفريق الركن محمود عبد الحليم فريحات
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iwnb

شدد رئيس هيئة الأركان الأردنية المشتركة الفريق الركن محمود عبد الحليم فريحات على أن الأردن سيضرب بيد من حديد كل من يحاول أن يتجاوز حدود البلاد، أو يهدده بأي شكل من الأشكال.

وأكد المسؤول العسكري، خلال مأدبة إفطار أقامها العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في الديوان الملكي الهاشمي، الاثنين، أن الأردن لن يدخل حدود أي دولة من دول الجوار.

وحضر اللقاء رئيس هيئة الأركان المشتركة، ومدراء الأجهزة الأمنية، وكبار ضباط القوات المسلحة الأردنية، والأجهزة الأمنية، والمتقاعدين العسكريين.

هذا، وأشار الفريق الركن محمود عبد الحليم فريحات، إلى أن المنطقة "تشهد تحديات وتهديدات متسارعة، تتصارع فيها قوى دولية وجماعات إرهابية وفصائل مسلحة، يزداد تعدادها يوما بعد يوم وتتغير ولاءاتها".

وبيّن رئيس هيئة الأركان الأردنية المشتركة أن القوات المسلحة الأردنية بجميع صنوفها وأسلحتها على أتم الاستعداد وبأعلى درجات الجهوزية للتعامل بحزم وقوة مع جميع المخاطر والتهديدات.

وقال الفريق فريحات إن العمل جار على إعادة هيكلة القيادة العامة للقوات المسلحة والتركيز على النوع، ورفع مستوى التدريب، وإعادة النظر بالمهام والواجبات والأدوار المناطة بالوحدات والتشكيلات والقيادات، وبما يرتقي بأدائها ويلائم متطلبات المرحلة وتحدياتها.

كما أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن قوة واستقرار الأردن من قوة شعبه وتماسك نسيجه الوطني المتميز.

وأشار الملك عبدالله الثاني إلى أن أهم أولوياته هي "تطوير القوات المسلحة لمواكبة التطورات المتسارعة والمستجدات الإقليمية وتحديث هيكلة القوات المسلحة وأنظمتها بهدف زيادة الكفاءة والفعالية، والتركيز على النوع لا على الكم، لتمكينها من التصدي للتهديدات التي تواجه الأردن في المرحلة القادمة، دون التفريط بالقوى البشرية". 

واستعرض القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال اللقاء، الأوضاع الإقليمية والاستراتيجيات الأمنية للتعامل مع التداعيات الناجمة عنها.

المصدر: بترا

ياسين بوتيتي