أنباء عن إبعاد قيادات من "حماس" في قطر.. والحركة تنفي

أخبار العالم العربي

أنباء عن إبعاد قيادات من قادة من "حماس" في قطر.. صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iwjr

أعلنت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن عملية إبعاد نشطاء "حماس" بدأت في الدوحة خلال الساعات الماضية وأن اثنين من قادة الحركة تم إبعادهما بالفعل، وهو ما نفته حركة "حماس".

وذكرت الإذاعة أن السلطات القطرية أبعدت عضوي المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري وموسى دودين، وهو أسير محرر في صفقة شاليط.

وزعمت الإذاعة أن دودين هو المسؤول الأول عن إنشاء خلايا لحماس في الضفة مهمتها تنفيذ عمليات ضد إسرائيل.

من جهتها نفت حركة "حماس" أن تكون قطر طلبت من عدد من قيادييها المقيمين في الدوحة مغادرتها، لكنها لمّحت إلى أن عددا منهم سيغادر قطر إلى دول أخرى "وفق ما تقتضيه مصلحة العمل".

وقال الناطق باسم "حماس" في الدوحة حسام بدران في بيان رسمي: "إن ما تناقله بعض وسائل الإعلام أخيرا من أنباء مغلوطة ومزاعم عن لائحة قدمتها قطر بأسماء عدد من قيادات حماس طلبت مغادرتهم الأراضي القطرية، كلام يجافي الحقيقة".

وأضاف: "كما هو معلوم، انتهت حماس أخيرا من إجراء انتخاباتها الداخلية... واختارت قيادة جديدة على رأسها إسماعيل هنية الذي يقيم داخل فلسطين هو ومن معه من قيادة الحركة، ثم باشرت القيادة الجديدة للحركة بترتيب أوراقها وتحركات قياداتها وتنقلاتهم في الساحات المختلفة وفق ما تقتضيه مصلحة العمل".

وثمّن "الدور الإيجابي الثابت والمتواصل الذي تقوم به قطر في دعم شعبنا الفلسطيني وإسناد قضيته العادلة، خصوصا إعمار غزة ودعم صمود أهلها".

وقال: "حماس ستبقى رأس الحربة في مواجهة الاحتلال، وستظل بوصلتها واضحة وثابتة نحو القدس على رغم كل العقبات والتحديات".

ويأتي ذلك بعد أن أعلن المدير العام للمركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات عزمي بشارة المقيم في قطر ليل السبت عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، اعتزاله العمل السياسي المباشر والتفرغ للبحث والكتابة والإنتاج الفكري.

المصدر: وكالات 

ياسين المصري