العراق.. العامري يعلن تحرير منفذ حدودي مع سوريا

أخبار العالم العربي

العراق.. العامري يعلن تحرير منفذ حدودي مع سورياالعامري يعلن كسر خط الصد الأول لـ"داعش" وتحرير منفذ حدودي مع سوريا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iw55

أعلن الأمين العام لمنظة بدر والقيادي في الحشد الشعبي هادي العامري، الخميس، عن كسر خط الصد الأول لتنظيم "داعش" وتحرير منفذ "جاير غلفاس" الحدودي مع سوريا.

جاء ذلك في بيان أصدره العامري اليوم، أكد فيه أن قوات الحشد تواصل التقدم باتجاه منفذ تل صفوك الحدودي الذي يقع غرب البعاج.

هذا وكان العامري قد أعلن في 29 مايو/أيار، عن وصول قوات الحشد الشعبي إلى الحدود العراقية السورية، فيما أكد أنه سيتم البدء بعملية عسكرية لتطهير الحدود.

الحشد الشعبي ينفي دخول قواته إلى مناطق سورية

نفت قيادة الحشد الشعبي في العراق، الخميس، ما تناقلته وسائل الإعلام أن قوات الحشد دخلت إلى مناطق حدودية سورية بعد انسحاب تنظيم "داعش" منها، وأكدت أن أي دخول لقواتها إلى الأراضي السورية لن يتم دون تنسيق مع حكومة دمشق. 

وقال المتحدث باسم قيادة الحشد، أحمد الأسدي، إن قوات الحشد الشعبي تتحرك داخل الأراضي العراقية مستهدفة تحرير المناطق التي تقع تحت سيطرة تنظيم "داعش"، مؤكدا أن الأنباء التي أفادت بدخول قوات الحشد إلى مناطق سورية عارية عن الصحة تماما.

وأوضح الأسدي أن قوات الحشد، بعد وصولها إلى النقطة الحدودية العراقية السورية، بدأت بالنزول جنوبا باتجاه مناطق القائم والوليد العراقية، مشيرا إلى أنها مستمرة بتحرير المناطق الحدودية بالاضافة الى القرى الواقعة في بادية البعاج.

وشدد المتحدث باسم قيادة الحشد على أن أي مشاركة أو دخول لقوات عراقية من الحشد أو غيرها إلى الأراضي السورية لابد أن يكون من خلال التنسيق بين الحكومتين العراقية والسورية، ووفقا للأطر القانونية والرسمية. 

وكانت وسائل إعلام عربية ومواقع إخبارية سورية، قد أفادت بدخول قوات الحشد الشعبي إلى منطقة الحسكة السورية بعد انسحاب تنظيم "داعش" منها، ويأتي ذلك بعد تصريحات لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، التي تضم "وحدات حماية الشعب" الكردية، الأربعاء، جاء فيها بأنها ستقاوم الحشد الشعبي العراقي في حال عبر الحدود إلى مناطق سيطرتها، ومنها الحسكة السورية. 

مقتل أحد عناصر الحشد وإصابة آخر بتفجيرين غرب محافظة الأنبار

قال مصدر أمني في شرطة هيت بمحافظة الأنبار، الخميس، إن أحد عناصر "الحشد العشائري" قتل وأصيب آخر بانفجارين في مدينة هيت الواقعة غربي المحافظة.

وقال المصدر إن عبوات لاصقة انفجرت، وكانت موضوعة أسفل سيارتين لمقاتلين بالحشد العشائري في مدينة هيت، 70 كم غرب مدينة الرمادي.

يذكر أن مصدرا أمنيا في الأنبار، أفاد الثلاثاء، بوقوع تفجير انتحاري وسط مدينة هيت مخلفا ورائه عشرات القتلى والجرحى من المدنيين والعسكريين.

إحباط تفجير بئر نفطية شمال غربي كركوك

إلى ذلك، صرح مصدر أمني عراقي أن قوة أمنية عثرت، الخميس، على عبوة ناسفة زرعها مجهولون قرب البئر رقم 3 في حقل باي حسن النفطي بقضاء الدبس (45 كم شمال غربي كركوك)، مبينا أن العبوة تم رفعها من قبل خبير متفجرات.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن القوات الأمنية شددت من إجراءاتها حول الحقول النفطية والمنشآت لمنع حدوث أي خرق أمني فيها.

يذكر أن حقلي باي حسن وهافانا يقعان في قضاء الدبس ويداران من قبل وزارة الثروات الطبيعية في إقليم كردستان العراق بعد سيطرة تنظيم "داعش" على مناطق جنوب غربي كركوك.

تدمير موقع "بورصة" النفط الخام التابع لتنظيم "داعش"

هذا وأفاد مصدر أمني في محافظة كركوك، الخميس، بتدمير واحد من أكبر مخازن النفط الخام لدى تنظيم "داعش" و12 صهريجا، بقصف للتحالف الدولي على قضاء الحويجة جنوب غربي المحافظة، وبأن الضربة الجوية هذه جاءت ضمن السعي لتجفيف منابع تمويل التنظيم.

وأوضح المصدر إن طائرات التحالف الدولي قصفت موقع بورصة النفط الخام التابع لتنظيم "داعش" في منطقة الشميط بقضاء الحويجة (55 كم جنوب غربي كركوك).

يذكر أن قضاء الحويجة ونواحي الرشاد و الزاب والرياض والعباسي جنوب غربي كركوك، ما زالت تخضع منذ حزيران 2014 لسيطرة تنظيم "داعش".

المصدر: السومرية نيوز

ياسين بوتيتي

الأزمة اليمنية