رئيس الوزراء الفلسطيني يلتقي بوزير المالية الإسرائيلي في رام الله

أخبار العالم العربي

رئيس الوزراء الفلسطيني يلتقي بوزير المالية الإسرائيلي في رام اللهرئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iw4y

اتفق رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله مع وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون على إعادة النظر في اتفاق باريس الاقتصادي، الذي ينظم العلاقات الاقتصادية بين الفلسطينيين وإسرائيل.

وقال المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية يوسف المحمود في بيان صحفي نشر اليوم الخميس إن اللقاء بين الحمد الله وكحلون عقد يوم أمس الأربعاء بمدينة رام الله، بحضور وزير الشؤون المدنية الفلسطيني حسين الشيخ.

وأكد المحمود أنه خلال الاجتماع تم الاتفاق على عدد من الخطوات الاقتصادية لصالح الفلسطينيين، منها تفعيل اللجنة الاقتصادية المشتركة، وتوسيع صلاحيات السلطة الوطنية في الأراضي التي تسيطر عليها إسرائيل المصنفة (ج) في الضفة الغربية حسب الاتفاقيات الموقعة، وخاصة فيما يتعلق بالبناء والتخطيط، وإيقاف عمليات هدم المباني والمنشآت الفلسطينية التي تقوم بها سلطات الاحتلال تحت حجج عدم الترخيص.

وفي هذا الإطار تم الاتفاق أيضا على إقامة منطقة صناعية في ترقوميا بمحافظة الخليل، تضم منطقة تخليص جمركي ومخازن للبترول والغاز.

كما اتفق الطرفان على فتح معبر الكرامة (بين الضفة الغربية والأردن) على مدار الساعة، ما عدا يومي الجمعة والسبت، ابتداء من عشرين من الشهر الجاري وحتى شهر نوفمبر/تشرين الثاني القادم، على أن يبدأ العمل على المعبر على مدار الساعة طوال السنة ابتداء من عام 2018

وأكد الحمد الله لكحلون على "موقف القيادة الفلسطينية بوجوب التركيز على الحل السياسي، لأنه يشكل جوهر أي عملية سياسية، وأن لا حل اقتصادي كما تروج له بعض الأطراف الإسرائيلية".

كما أكد "التمسك بمبدأ حل الدولتين والمبادرة العربية للسلام التي تشكل أساس الحل الشامل في المنطقة"، واعتبر أن "الشعب الإسرائيلي يريد السلام وهو بحاجة إلى قيادة سياسية شجاعة".

من ناحية ثانية، أكد مسؤولون إسرائيليون لوكالة "رويترز" الخميس أن اللقاء بين الحمد الله وكحلون جاء في إطار مسعى الولايات المتحدة لدفع عملية السلام، الذي أعلن عنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال زيارته لكل من إسرائيل والضفة الغربية في 22 و23 من شهر مايو/أيار الماضي.

وقالت السلطات الإسرائيلية في بيان إنه "جرى خلال الاجتماع (الذي جاء) في أعقاب زيارة الرئيس الأمريكي، عرض خطوات مدنية اقتصادية ستدعمها إسرائيل فيما يتعلق بالسلطة الفلسطينية".

وقبيل زيارة الرئيس الأمريكي إلى القدس والضفة الغربية، وافق مجلس الوزراء الأمني المصغر في إسرائيل على سلسلة من الإجراءات الهادفة إلى إعادة بناء الثقة في العلاقات مع الفلسطينيين.

المصدر: وكالات

إينا أسلخانوفا