محافظ كركوك: عملية تحرير الحويجة تأخرت كثيرا والقضاء بات مقرا لداعش

أخبار العالم العربي

محافظ كركوك: عملية تحرير الحويجة تأخرت كثيرا والقضاء بات مقرا لداعشعناصر قوات البيشمركة الكردية تساعد عوائل هاربة من قضاء الحويجة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iv48

حذر محافظ كركوك نجم الدين كريم، الحكومة الاتحادية في بغداد من تبعات تأخرها في بدء عملية تحرير قضاء الحويجة، جنوب غرب المحافظة، من قبضة تنظيم "داعش" الذي حول القضاء إلى مقر له.

وأكد المحافظ في مؤتمر صحفي، اليوم الأربعاء، أن "داعش" قد اتخذ مؤخرا قضاء الحويجة، الذي فرض سيطرته عليه في يونيو/حزيران 2014، عاصمة له في العراق، بعد الهزائم التي لحقت به في مدينة الموصل، المعقل السابق للتنظيم في البلاد.

وأضاف: "نحن منذ مدة نطالب بالبدء بها (أي عملية تحرير الحويجة).

وكان مصدر أمني في محافظة كركوك العراقية قد كشف، أمس الثلاثاء، أن "داعش" نقل مقر قيادته من مدينة الموصل إلى قضاء الحويجة، الذي بات يعد الآن مقر التنظيم الرئيسي في العراق.

وقال المصدر لـ "السومرية نيوز" إن "قيادات مهمة في تنظيم داعش الإرهابي من ولايتي نينوى ودجلة شوهدت، اليوم، في قضاء الحويجة (55 كم جنوب غربي كركوك)، بعد هروبها من عمليات تحرير الموصل"، مبينا أن التنظيم قام بفتح مقرات في قضاء الحويجة لـ"ولايات" نينوى ودجلة وصلاح الدين وديالى .

وتشهد العلاقات بين حكومة المركز ومحافظة كركوك توترا.

وتقع محافظة كركوك الغنية بالنفط خارج الحدود الإدارية لإقليم كردستان العراق شبه المستقل، لكنها تخضع لسيطرة حكومة كردستان منذ عام 2014، عندما انسحب منها الجيش العراقي أمام هجوم شنه تنظيم "داعش" على المحافظة.

المصدر: السومرية نيوز

إينا أسالخانوفا

 

 

 

الأزمة اليمنية