الداخلية البحرينية: مئات الموقوفين بالدراز وأحدهم ألقى قنبلة "إيرانية الصنع"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iv39

أعلنت السلطات البحرينية أن حصيلة العملية الأمنية في قرية الدراز بلغت 31 شرطيا مصابا و5 وفيات بين المحتجين متهمة إياهم بإغلاق الطرق وإلقاء قنبلة يدوية "إيرانية الصنع".

وقال رئيس الأمن العام البحريني اللواء طارق بن حسن الحسن، في مؤتمر صحفي بالمنامة أمس، إن العملية في قرية الدراز جاءت "لحفظ الأمن والنظام العام" واصفا التجمعات التي كانت  داخل القرية بـ"المخالفة للقانون" مضيفا أنها أسفرت عن "القبض على عدد من الإرهابيين والمطلوبين الخطرين الفارين من العدالة وكذلك لإزالة المخالفات القانونية التي كانت قائمة في الدراز ومن بينها إغلاق شوارع وتعطيل مصالح الناس من خلال وضع حواجز ومتاريس وسط الشارع".

وأوضح الحسن أن المعتصمين قاموا بإلقاء قنبلة يدوية على القوات الأمنية ولم تنفجر وقد تبين أنها صناعة إيرانية.

وأضاف الحسن أنه تم القبض على سلمان عبد النبي الحسن المحكوم عليه بالسجن لمدة 60 عاما والذي يعد من أبرز الإرهابيين.

وقال رئيس الأمن العام إن القوات تمكنت من القبض على 286 شخصا من المخالفين والعديد منهم من المطلوبين أمنيا، ولم تستهدف الشيخ عيسى قاسم شخصيا، مضيفا في الوقت ذاته أن إرهابيين تحصنوا في منزل الشيخ.

وأشار إلى أن توجيه اتهامات إلى الشيخ قاسم بشأن إيواء المطلوبين هو من اختصاص النيابة العامة، نافيا إصدار قرار بفرض الإقامة الجبرية على رجل الدين هذا أو إيداعه السجن .

وأكد الحسن أن الشرطة موجودة في دراز "للتأكد من تثبيت الوضع الأمني في المنطقة وعدم عودة المخالفات"، مشددا على أن وزارة الداخلية ستتدخل مرة أخرى في حال تكرار المخالفات الأمنية في تلك المنطقة. 

وأوضح رئيس الأمن العام البحريني أن قوات الأمن دخلت المنطقة للقبض على مطلوبين وفتح الطرق، وأضاف الحسن أن رجال الأمن حاولوا جاهدين تقليل الإصابات في صفوف المواطنين ورجال الأمن، موضحا أن العملية الأمنية تمت بعد عمل استخباراتي ورصد جوي وبري.

المصدر: وكالات 

ياسين المصري، نتاليا عبدالله

الأزمة اليمنية