تحرير 97% من أيمن الموصل ومقتل "والي الشؤون الإدارية" لنينوى والرقة في "داعش"

أخبار العالم العربي

تحرير 97% من أيمن الموصل ومقتل عناصر من قوات التدخل السريع العراقية بالموصل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iunp

أكد مصدر رسمي عراقي تحرير 97% من أيمن الموصل من قبضة تنظيم "داعش"، فيما أعلن الجيش مقتل "والي الشؤون الإدارية" لنينوى والرقة في التنظيم بضربة جوية غربي المدينة.

وقالت مديرية الإستخبارات العسكرية العراقية في بيان صادر اليوم الأحد، إن "الإرهابي القيادي في عصابات داعش، محمد مجبل الجواري، مسؤول تنسيق عمليات داعش، قتل بضربة لطيران الجيش في منطقة الزنجيلي بالجانب الأيمن لمدينة الموصل، بناء على معلومات المديرية".

وأضافت المديرية أن الجواري عين موخرا واليا للشؤون الإدارية لنينوى والرقة.

وأظهرت خريطة مصورة نشرتها خلية الإعلام الحربي في العراق، يوم أمس السبت، أن المناطق المتبقية الخاضعة لـ"داعش" بأيمن الموصل هي جزء بسيط جدا يتوقع الجيش العراقي أن يحرره في القريب العاجل.

من جانبه، أكد عضو مجلس محافظة نينوى، حسام العبار، لوكالة "سبوتنيك" أن القوات العراقية نجحت في تحرير 97 بالمئة من الجانب الأيمن (الجزء الغربي) للموصل من مسلحي "داعش"، وبقاء ثلاثة أحياء فقط من أيمن الموصل تحت سيطرة التنظيم.

كما أفاد بأن القوات العراقية تحاصر الآن أكثر من 450 من مسلحي "داعش" هناك، موضحا أن "أغلبهم من جنسيات أجنبية".

وأضاف العبار أن "قوات الشرطة الاتحادية والرد السريع تتوجه لتحرير أحياء الشفاء والزنجيلي والصحة، وعند إتمامها تطهير محورها ستتوحد القوات جميعها لتهاجم المدينة القديمة من كافة الجهات".

"بدر" تعلن تحرير مجمع سكني وقريتين غرب الموصل

أعلنت منظمة "بدر"، إحدى فصائل الحشد الشعبي العراقي، الأحد، عن تحرير "مجمع تل قصب السكني، شمال القيروان، وقريتي تل قصب وعين فتحي الشمالي، بالاضافة الى السيطرة على ثلاث سيارات مفخخة وكمية من الأسلحة".

وأضافت المنظمة، أن "التقدم مستمر في العملية التي انطلقت منذ يوم أمس"، مؤكدة أن "القوات تتقدم بإتجاه الأهداف المرسومة مع فرقة الإمام علي القتالية".

تخوض القوات العراقية المشتركة (الجيش العراقي وقوات "البيشمركة" الكردية ووحدات من "الحشد الشعبي" و"الحشد العشائري"، بدعم من طيران التحالف الدولي ضد "داعش" بقيادة الولايات المتحدة)، منذ نحو 7 أشهر، عملية "قادمون يا نينوى" الهادفة إلى استعادة مدينة الموصل من قبضة تنظيم "داعش"، الذي تم دحره من الجانب الأيسر للمدينة في أواخر يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر: السومرية نيوز + سبوتنيك

إينا أسالخانوفا