الداخلية السعودية: قتيلان وعدة إصابات بإطلاق نار في القطيف

أخبار العالم العربي

الداخلية السعودية: قتيلان وعدة إصابات بإطلاق نار في القطيف الهجوم على مشروع تطوير حي المسورة في القطيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/itkh

أكدت وزارة الداخلية السعودية اليوم الجمعة مقتل شخصين، هما طفل سعودي ومقيم، وإصابة عشرة آخرين بإطلاق نار داخل حي المسورة في القطيف قبل يومين.

وصرح المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية أنه أثناء تنفيذ عمال الشركة المسؤولة عن مشروع تطوير حي المسورة في بلدة العوامية، تعرضوا لإطلاق نار كثيف مع استهداف الآليات المستخدمة في المشروع ‏بعبوات ناسفة لتعطيلها من قبل "عناصر إرهابية" من داخل الحي.

وقال المتحدث إن المهاجمين هدفوا لـ "إعاقة المشروع وحماية أنشطتهم الإرهابية التي يتخذون من المنازل المهجورة والخربة بالحي منطلقا لها وبؤرة لجرائم القتل وخطف مواطنين ورجال دين، مشيرا إلى ما حدث للقاضي محمد الجيراني.

وأضاف المتحدث: "لجأت تلك العناصر الإرهابية إلى إطلاق النار بعشوائية وبكثافة عالية على المارة وعابري السبيل ورجال الأمن الموجودين في الموقع ما نتج عنه مقتل طفل سعودي الجنسية يبلغ من العمر عامين، ومقيم من الجنسية الباكستانية، وإصابة عشرة أشخاص ستة منهم سعوديون، أحدهم حالته حرجة".

وأكد أن "الجهات الأمنية ستقوم بواجباتها ومهامها بفرض النظام العام بموقع المشروع التطويري بما يكفل استمرار أعمال التطوير القائمة في حي المسورة كما هو مخطط لها تنمويا"، داعيا الجميع في بلدة العوامية إلى الابتعاد عن منطقة أعمال المشروع والطرق المؤدية إليه "حفاظا على سلامتهم"، مجددا الدعوة لكل المطلوبين بالمبادرة بتسليم أنفسهم.

يذكر أن صحيفة "الحياة" أفادت أمس بمقتل مطلوب خلال "هجوم إرهابي" شنه الأربعاء عدد من المطلوبين في بلدة العوامية خلال أعمال إنشائية بدأتها أمانة المنطقة الشرقية، مضيفة أن رجال الأمن نجحوا "في تعقب المطلوبين الذين ظهروا مع بداية أعمال الإزالة في الحي، وقتل أحد المطلوبين، دون ذكر اسمه، أثناء المواجهات".

المصدر: واس

علي جعفر

الأزمة اليمنية