شلل في الأراضي الفلسطينية تضامنا مع الأسرى

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iriw

عم الإضراب الشامل اليوم كافة محافظات الضفة الغربية، مع دخول إضراب الأسرى عن الطعام في السجون الإسرائيلية يومه الحادي عشر.

وبدت شوارع المدن والبلدات والقرى والمخيمات شبه خالية من السيارات والمارة، في مشهد مماثل لأيام الانتفاضة الفلسطينية الأولى عام 1987، عندما لجأ الفلسطينيون للإضرابات الشاملة احتجاجا على القمع الإسرائيلي وممارساته ضد الشعب الفلسطيني.

هذا وشهدت مدينة بيت لحم أغلاق عدد من مداخل المدينة بالمتاريس الحجرية والإطارات، كما أغلقت منذ ساعات الفجر الأولى، جميع الطرق المؤدية الى مدينتي رام الله والبيرة، وتم إغلاق المحال التجارية بشكل كامل، وخلو الشوارع من المواطنين.

وأغلقت البنوك أبوابها بناء على قرار سلطة النقد، كما أغلقت عشرات المصانع والمنشآت أبوابها تضامنا مع الأسرى في إضرابهم عن الطعام.

كما انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي (هاشتاغ# تحدي مي وملح) تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية، شارك فيه عدد من الفنانين والنشطاء والإعلاميين وشريحة كبيرة من رواد شبكات التواصل الاجتماعي.

ويبلغ عدد الأسرى المضربين أكثر من 1300 أسير فلسطيني، وسط التحاق أسرى آخرين يوميا بالإضراب، وفي ظل استمرار محاولات إدارة مصلحة السجون إفشال الإضراب.

يذكر أن عدد الأسرى بالسجون الإسرائيلية يبلغ 6500 أسير موزعين على أكثر من 25 سجنا.

المصدر: معا

وكالات 

نتاليا عبدالله