كيف ردت العشائر الأردنية على فيديو "داعش" التهديدي؟

أخبار العالم العربي

كيف ردت العشائر الأردنية على فيديو أحد أبناء العشائر الأردنية المنتمي لداعش
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ip1c

ردت عشائر أردنية على ظهور أقارب لهم في شريط الفيديو الذي بثه تنظيم "داعش" الإرهابي مؤخرا، بأن الأمر لا يخيفهم، وأن تهديد المملكة عادة قديمة للتنظيم.

وأصدرت معظم القبائل بيانات رافضة للتهديدات، مؤكدة عزمها على التضحية من أجل استقرار الوطن. وحذر تجمع أبناء عشائر الدعجة، أمس الجمعة، في بيانه من المساس بأمن الأردن واستقراره، قائلين إنها "خطوط حمراء يمنع تجاوزها من أي كان، ونفديها بالمهج والأرواح، فقد كنا ولا زلنا وسنبقى المدافعين الأقوياء عن ذلك".

وأضاف البيان أن: "أبناء عشائر الدعجة لن يقفوا مكتوفي الأيدي تجاه تلك الدعوات المشبوهة والمضللة والحاقدين والمتربصين بأمن البلد واستقراره".

بدورها، أصدرت عشائر بني عباد بيانا قالت فيه إن: "العبابيد يردون على عصابة داعش، سنبقى كما كنا على يمين قيادتنا، لمن أراد بأردننا خيرا حماة راحمين، و على من أراد به شرا قساة ضاربين".

تهديدات "داعش"، جاءت على لسان عدد من أعضاء التنظيم ممن ينتمون إلى عشائر أردنية معروفة، عبر فيديو بعنوان " فابشروا بما يسوؤكم"، هددوا من خلاله الأردن والعشائر، التي وصفها بأنها "تخلت عن أبنائها".

وأثار الفيديو، الذي تم بثه الأربعاء الماضي، استهجان وغضب الأردنيين، وتباينت آراء مراقبين للحركات الإسلامية المتطرفة حوله، وما يحمله من رسالة تهديد واضحة ومباشرة للأردن بـ"تنفيذ عمليات إرهابية على الساحة الأردنية".

حيث رأى البعض أن الفيديو جاء ردا على تنفيذ الأردن أحكام إعدام بحق عدد من الإرهابيين، فيما رأى آخرون أنه محاولة بائسة من التنظيم "لتسويق نفسه في الشارع الأردني".

وتزامن صدور الفيديو مع إعلان الأردن عن إحالة 9 متهمين على خلفية أحداث الكرك إلى محكمة أمن الدولة. 

المصدر: وسائل إعلام أردنية

رُبى آغا