حزبا طالباني وبارزاني يتفقان على تشكيل لجنة لتحديد آلية وموعد استفتاء الاستقلال

أخبار العالم العربي

حزبا طالباني وبارزاني يتفقان على تشكيل لجنة لتحديد آلية وموعد استفتاء الاستقلال
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/io8k

اتفق الحزبان الكرديان الأساسيان في العراق، الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، اليوم على تشكيل لجنة لتحديد آلية وموعد الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان.

وجاء ذلك عقب اجتماع عاجل عقده المكتبان السياسيان للحزبين لمناقشة مسألة الاستفتاء على استقلال الإقليم عن العراق في مقر إقامة رئيس الإقليم مسعود بارزاني وبحضوره.

وصدر عن الاجتماع بيان مشترك عبر عن رفضه قرار إنزال علم الإقليم في محافظة كركوك، وجاء فيه "يرى الجانبان أن الحكومة العراقية تتهاون منذ العديد من السنوات في تنفيذ المادة 140 من الدستور العراقي" (حول المناطق المتنازع عليها ومنها كركوك، لذا "فإن رفع علم كردستان في كركوك أمر قانوني ودستوري".

وتابع: "يؤكد الجانبان على توحيد الموقف من أجل التسريع في حل المشاكل السياسية والقانونية والاقتصادية، كما سيتوافقان ويتعاونان من أجل حل المعضلات والعوائق التي تعترض طريق شعب كردستان بشكل عام وحكومة الاقليم بشكل خاص من تجاوز الأزمات".

وكان مسعود بارازاني أكد مؤخرا خلال اجتماعه مع الأمين العام للأمم المتحدة، أن الإقليم سيجري استفتاء على الاستقلال قريبا لإطلاع العالم على إرادة الشعب الكردستاني وحقه في تقرير مصيره.

ويأتي الاجتماع عقب قرار مجلس النواب العراقي الذي قضى برفع العلم العراقي فقط في محافظة كركوك، وإنزال علم إقليم كردستان وعدم التصرف بنفط المحافظة معتبرا أن نفط كركوك من ثروات الشعب العراقي ويوزع على جميع المحافظات.

قرار البرلمان هذا أثار استفزاز الكتل الكردستانية التي انسحبت من جلسة البرلمان احتجاجا على الخطوة معتبرة أنها "غير دستورية وغير قانونية"، ورفضت رئاسة الإقليم الكردستاني قرار البرلمان عقب صدوره.

وتعتبر محافظة كركوك من المناطق المتنازع عليها بين المركز والإقليم، وهناك لجنة مشتركة للنظر في مصيرها اللاحق، وهي خارج الحدود الإدارية لإقليم كردستان، إلا أن قوات البيشمركة الكردية سيطرت على معظم أراضيها منذ اندحار القوات الاتحادية العراقية إثر هجوم تنظيم "داعش" على المحافظة في عام 2014، ويسعى الأكراد حاليا الى الاحتفاظ بها وضمها إلى إقليمهم بعد تحريرها من سيطرة داعش.

وفي السنوات الأخيرة سعى أكراد العراق لتعزيز الحكم الذاتي في إقليم كردستان من خلال بناء خط أنابيب نفط من الإقليم إلى تركيا وتصدير النفط بشكل مستقل، في الوقت الذي ضعفت فيه العلاقات مع الحكومة المركزية في بغداد بسبب مشاكل تقاسم السلطة وعوائد النفط.

المصدر: وكالات 

نتاليا عبدالله + علي جعفر

الأزمة اليمنية