عباس: لا خطة سلام ولا مبادرات جديدة.. وقد ألتقي ترامب الشهر المقبل

أخبار العالم العربي

عباس: لا خطة سلام ولا مبادرات جديدة.. وقد ألتقي ترامب الشهر المقبللحظة وصول عباس للأردن لحضور القمة العربية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/inoj

كشف الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن عدم وجود " خطة سلام جديدة أو مبادرات "، وتمسك "بتطبيق مبادرة السلام العربية دون تعديل"،وقد يلتقي بالرئيس الأمريكي الشهر المقبل.

وأكد عباس، في حديث خاص لصحيفة "الغد" الأردنية نشرته الأربعاء، "الاستعداد لعقد اتفاق سلام وحل جميع قضايا الحل النهائي، بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتنفيذ حل الدولتين".وأوضح أن "ما تقوم به إسرائيل من استيطان، ومصادرة أراض، أوصل الوضع لواقع الدولة الواحدة بنظامين، بمعنى نظام (الأبارتهايد)".وكان الرئيس الفلسطيني قد وصل إلى العاصمة الأردنية عمان الثلاثاء للمشاركة في القمة العربية التي انطلقت الأربعاء.

 وقال عباس: "لقد ناقش وزراء الخارجية على مدى يومين مشاريع القرارات الخاصة بفلسطين، وستؤكد القمة العربية على مركزية القضية الفلسطينية".

وأضاف أنها "ستؤكد على تمسك الدول العربية بمبادرة السلام العربية، كما طرحت في 2002، وأن الشرط المسبق لتطبيقها هو إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتحقيق الشعب الفلسطيني لحريته واستقلاله، واعتبار القانون الإسرائيلي لضم القدس باطلاً ،والدعوة لعدم فتح أي سفارات أو بعثات دولية فيها".

وحول لقائه المرتقب مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منتصف الشهر القادم؛ قال عباس: "لقد اتصل بنا الرئيس ترامب واستقبلنا مبعوثه للشرق الأوسط، غيسون غرينبلات، وقد دعانا الرئيس ترامب لزيارة البيت الأبيض في شهر نيسان/ أبريل القادم، حيث سنرسل وفداً فلسطينياً للتحضير لهذه الزيارة".

وأكدت مصادر إعلامية عربية، أن الإدارة الأمريكية تطرح على القمة ثلاثة أمور أساسية هامة، هي استبدال عبارة "حل الدولتين" بـ"حل يتوصل له الطرفان"، والحديث مجددا عن "مفاوضات مفتوحة" دون سقف زمني ولا رعاية دولية، وثالثا الضغط باتجاه "مؤتمر إقليمي يطلق المفاوضات مجددا" بدلا من مرجعية المبادرة العربية.

المصدر: RT

سعيد طانيوس