الحريري بعد لقاء السيسي.. عن "حزب الله" والأسد والمحكمة الدولية!

أخبار العالم العربي

الحريري بعد لقاء السيسي.. عن الحريري خلال اجتماعه مع الرئيس السيسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/imwm

اعتبر رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري أن "حزب الله" قضية إقليمية، وأن قرار إسرائيل بوضع لبنان في فوهة المدفع خاطئ، وأنه لا يؤمن باستمرار الأسد بسوريا.

وقال الحريري على هامش زيارته الحالية للقاهرة لقناة "ON E" التلفزيونية: "ليس صحيحاً أن حزب الله دافع عن لبنان من خطر الإرهاب" وأضاف: "يجب أن نعمل وفق استراتيجية دفاعية وقد وضعناها على طاولة الحوار لأن هناك اختلافا حولها"، وسأل: "لماذا على لبنان فقط أن يتحمل عبء مواجهة إسرائيل؟". وتابع مشدداً على أن "الاعتدال قوة وليس ضعفاً".

 وأضاف، أن النفوذ الإيراني موجود في لبنان وفي سوريا وفي عدد من الأماكن الأخرى، ولكن التركيبة اللبنانية مختلفة عن كل التركيبات في العالم، والوحدة الوطنية هي التي ستصون البلد في النهاية.

وأكد رئيس الوزراء اللبناني:".. نحن نختلف مع حزب الله ولكن له وزراء في الحكومة نختلف معهم سياسيا ولكن في بعض الأمور نكمل معهم". 
وأجرى الحريري في القاهرة محادثات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل تطرقت إلى الأزمة في سوريا وتداعياتها على الوضع في لبنان.

وأكد الحريري، إنه لا يؤمن باستمرار نظام الرئيس السوري بشار الأسد نظراً لما فعله بسوريا .
وأضاف، أن المجتمع الدولي عليه ألا يتدخل في تحديد مصير الشعب السوري حتى تهدأ الأمور. 

وشدد على أن أي فرضيات تطرح من الخارج لن تؤدي إلى حل الوضع السوري، مؤكداً أن "الشعب السوري انتفض من أجل التغيير وليس الفراغ، بالتالي هو من يقرر مصير الرئاسة السورية"، وقال: "موقفي معروف من النظام السوري، لا أؤمن به ولا يمكن أن يكمل في قيادة سوريا".

وفي شأن المحكمة الدولية قال إن "العدالة آتية،  وإنه قرر عدم الانتقام وانتهاج طريق العدالة والقانون. وأضاف، أنه يعلم أسماء من تمت إدانتهم في قضية اغتيال والده ولكنه ينتظر ما ستسفر عنه أعمال المحكمة الدولية .

وعما تعرض له في ساحة رياض الصلح خلال التظاهرة الأخيرة حين رشقه المتظاهرون بعبوات المياه الفارغة، قال: "لم انزعج من التصرفات في الساحة ومن حق الشباب أن يسأل ويغضب وأنا مستعد للنزول إليهم في أي وقت، لأنه يجب أن نواجه المشكلة".

وقال رئيس الوزراء اللبناني، إنه تغير كثيراً خلال السنوات السبع الماضية تماماً كما تغيرت المنطقة العربية على كافة الأصعدة، وتابع: "أصبحت أفهم وأتعلم أكثر من الأحداث ..المنطقة كلها تغيرت في السنوات السبع الماضية.. وما تعلمته أنه لا شيء يبقى على ما هو عليه ويجب علينا التأقلم من هذه المتغيرات ..وعندما واجه لبنان خطرا كبيرا وضعنا مصالح البلد فوق مصالح الجميع".

المصدر: وكالات

سعيد طانيوس