لافروف: سنواصل الحوار مع تركيا حول إشراك الأكراد في مفاوضات جنيف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/imrt

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو ستواصل الحوار مع تركيا حول ضرورة إشراك الأكراد في عملية المفاوضات السورية في جنيف.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره من الكونغو الديمقراطية ليونار شي أوكيتوندو في موسكو الأربعاء 22 مارس/آذار، إنه بحث مع المبعوث الأممي الخاص حول سوريا ستيفان دي ميستورا في موسكو تحضير الجولة الجديدة من المفاوضات السورية التي ستبدأ في جنيف الخميس وضرورة تأمين تمثيل واسع للمعارضة السورية في هذه المفاوضات.

وأكد الوزير الروسي: "من الضروري تأمين مشاركة ليس فقط مجموعتي موسكو والقاهرة، بل وكذلك مجموعتي أستانا وحميميم. ومن المهم جدا إيجاد حل لإشراك الأكراد في مفاوضات جنيف".

وقال إن موسكو ستواصل البحث عن سبيل لقضية مشاركة الأكراد في مفاوضات جنيف، بما في ذلك من خلال المفاوضات في أستانا، مؤكدا في الوقت ذاته أن إشراك الأكراد في المفاوضات يمثل إحدى المهمات الرئيسية للمبعوث الأممي دي ميستورا.

وأضاف لافروف أن موسكو تحترم موقف دمشق التي قررت عدم استقبال المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا، إلا أنه أشار إلى ضرورة الحوار. وأوضح أنه يمكن إيجاد عيوب في عمل أي مسؤول دولي مكلف بتسوية أزمة معقدة جدا.

وأكد وزير الخارجية الروسي أن موسكو تدعم جهود دي ميستورا الذي يسعى إلى إقامة حوار مباشر بين أطراف النزاع السوري، وقال إنه لا يمكن الاستغناء عن ذلك الحوار .

وأعرب لافروف عن أمله في أن ما توصلت إليه مفاوضات أستانا، بما في ذلك موضوع الدستور، سيساعد على تحريك المفاوضات في جنيف.

وأكد ضرورة التركيز على 4 محاور أساسية في المفاوضات السورية، تتمثل في قضايا الإدارة في المرحلة الحالية، ووضع دستور جديد لسوريا، وإجراء انتخابات، ومكافحة الإرهاب.

وقال الوزير الروسي إن محاولات المسلحين بتوسيع نطاق أنشطتهم في سوريا تهدف إلى تقويض مفاوضات السلام في جنيف، مشيرا إلى أن "مشرفين خارجيين للمعارضة السورية المسلحة بذلوا عشية الاجتماع الأخير في كازاخستان قصارى جهدهم للحيلولة دون قدومها إلى أستانا".

من جهة أخرى، قال لافروف تعليقا على سؤال حول توجيه إسرائيل ضربات لسوريا، إن هناك اتفاقا بين روسيا وإسرائيل بشأن تعامل عسكريي البلدين في سوريا، مؤكدا أن موسكو ستقيم تنفيذ هذا الاتفاق بالأفعال وليس بالأقوال. وأشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أكد التزام تل أبيب بهذا الاتفاق خلال زيارته الأخيرة إلى موسكو قبل أيام.

المصدر: RT + وكالات

ياسين المصري