"غضب الفرات" تسيطر على طريق الرقة دير الزور

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ikpu

سيطر مقاتلو ومقاتلات غرفة عمليات فصائل "غضب الفرات" الكردية السورية على الطريق الواصل بين مدينتي الرقة ودير الزور شمال شرق سوريا.

وأفادت وكالة "هاوار" الكردية للأنباء الاثنين 6 مارس/آذار، بأن مقاتلي غرفة عمليات "غضب الفرات" يواصلون تقدمهم في اتجاه نهر الفرات على محوري أبو خشب وبير الهباء.

وأوضحت أن مقاتلي "غضب الفرات" تمكنوا من السيطرة الكاملة على الطريق المذكور ضمن إطار المرحلة الثالثة لحملتهم على "داعش" التي استأنفوها يوم أمس وحرروا عددا لا بأس به من القرى.

ونشرت "هاوار" الأحد 5 مارس/آذار بيانا صادرا عن قيادة غرفة عمليات "غضب الفرات"، جاء فيه: "نستهدف في حملتنا هذه عزل مدينة الرقة عن دير الزور وإحكام السيطرة الكاملة على المناطق المحاذية لنهر الفرات والعمل على تطويق مدينة الرقة ومحاصرة الإرهابيين فيها، وذلك بالتنسيق مع قوات التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب وبدعم جوي واستشارة مباشرة منه على الأرض. إننا على ثقة تامة بقدرة قواتنا على إنجاز مهمتها هذه بنجاح ونتعهد بحماية المدنيين العزل وبذل قصارى جهدنا في هذا الاتجاه".

وأضافت "هاوار"، أن مقاتلي غرفة عمليات "غضب الفرات" تمكنوا منذ استئناف حملتهم من التقدم لمسافة 9 كلم من الجهة الغربية لنهر الفرات.

يذكر أنه سبق لقوات سوريا الديمقراطية وأعلنت مطلع فبراير/شباط الماضي عن انطلاق المرحلة الثالثة من معركة طرد "داعش" من الرقة، حيث تخوض هذه القوات التي تضم مقاتلين من الأكراد والعرب والتركمان والأرمن منذ الـ5 من نوفمبر/تشرين الثاني ما سمتها بحملة "غضب الفرات" لطرد التنظيم من الرقة.

وفي أواخر يناير/كانون الثاني الماضي، أعلنت واشنطن وللمرة الأولى أنها زودت الفصائل العربية ضمن قوات سوريا الديمقراطية بالمدرعات، وأن هذه القوات استعادت بغطاء جوي أمريكي السيطرة على مناطق واسعة من الإرهابيين شمال سوريا.

المصدر: "هاوار"

صفوان أبو حلا

الأزمة اليمنية