لواء أمريكي متقاعد لا يستبعد المشاركة الأمريكية في مفاوضات أستانا

أخبار العالم العربي

لواء أمريكي متقاعد لا يستبعد المشاركة الأمريكية في مفاوضات أستانابول فاليلي في منتدى "فالداي"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ik7j

أعرب لواء أمريكي متقاعد عن أمله في أن تتمكن موسكو وواشنطن من التوصل إلى اتفاق حول توجيه ضربات جوية إلى مواقع الإرهابيين في سوريا.

وقال اللواء المتقاعد بول فاليلي الذي يزور موسكو بدعوة من منتدى "فالداي" الدولي، في حديث لوكالة "إنترفاكس" الخميس 2 مارس/آذار، "في اللحظة الحالية يجري فقط تنسيق الخطوات بين عسكريي الولايات المتحدة وروسيا لتجنب وقوع حوادث جوية. ولا يتم تبادل المعلومات الاستخباراتية وتنسيق الغارات تحديدا. إلا أنني على قناعة بأننا سنصل إلى ذلك".

ولم يتفق فاليلي مع موقف رئيس هيئة الأركان العامة الأمريكية جوزيف دانفورد الذي يرى أن التعاون العسكري بين واشنطن وموسكو غير ممكن بسبب حظر المشرعين بهذا الشأن في الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن ذلك من اختصاص السلطة التنفيذية، ويمكن للرئيس دونالد ترامب أن يفعل ما يشاء.

ولم يستبعد اللواء الأمريكي المتقاعد مشاركة المستشار الجديد للرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي هربرت مكماستر أو أحد ممثلي وزير الخارجية ريكس تيلرسون في الجولة الجديدة من المفاوضات السورية في أستانا.

وقال: "نعم، أعتقد أن ممثلين أمريكيين سيصلون إلى أستانا. ربما سيصل أحد من البيت الأبيض، وربما المستشار الجديد للأمن القومي الجنرال مكماستر".

وأعلن فاليلي سابقا أنه سلم نائب وزير الخارجية الروسية ميخائيل بوغدانوف الاثنين الماضي نسخة من مسودة مشروعه حول إقامة "مناطق آمنة" في سوريا، موضحا أن واشنطن لم تصادق بعد رسميا على هذا المشروع، لكنه شدد على أن "العمل جار في هذا الاتجاه".

وتقضي مسودة مشروع فاليلي بإقامة أول "منطقة آمنة" في طرطوس واللاذقية، وجاء فيها أن "العنصر الرئيسي لهذا المشروع يتمثل في إقامة مناطق آمنة أولى للاجئين العائدين إلى البلاد والنازحين من الداخل مثل حلب وغيرها من المناطق المتضررة من البلاد.

وتنص مسودة المشروع المذكور على أن "الخطوة الأولى تتمثل في تحديد مناطق للتخطيط المتكامل المهام (إنشاء البني التحتية للسكن والعمل للسوريين): ومناطق طرطوس واللاذقية على السواحل السورية وغرب سوريا قد تكون مناطق مثالية لهذا الغرض". ويقضي المشروع بأن اللاجئين سيعودون إلى سوريا عبر الموانئ المتوسطية وسيتم نقلهم بعد ذلك إلى مركز تسجيل خاص.

المصدر: "إنتفاكس"

ياسين المصري