الأطباء العسكريون الروس ينقلون خبراتهم لطلاب الطب في حلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ijkk

باشر أطباء وزارة الدفاع الروسية، العاملون في مدينة حلب السورية، بنقل خبراتهم الطبية لطلاب الطب الدارسين في المدينة، بهدف تعزيز قدراتهم، وتنميتها في مجال العمليات الجراحية الطارئة

وقال رئيس الفريق الطبّي العسكري الروسي العامل في حلب، رسلان غوزييف، إن طلاب الطب السوريين في حلب يرحبون بنقل خبرة أطبائنا إليهم ويظهرون رغبة كبيرة في هذا الأمر، لذلك يسعون لتعلم اللغة الروسية من أجل العمل مع الفريق الطبي الروسي هناك. 

وأشار إلى أن عملية نقل الخبرات لطلاب الطب في حلب تتم في مستوصف كان قد تضرر كثيرا في العمليات القتالية وجرى ترميمه مؤخرا، وهو يستقبل حاليا المرضى من كل الأعمار، بما ذلك الجرحى الذين يصابون من جراء عمليات القنص التي يقوم بها المسلحون في محيط المدينة. 

ووفقا لمسؤول قسم الطوارئ واستقبال الحالات الطارئة، الدكتور ألكسندر نيكولاييف، فإن الأطباء الروس غاليا ما يستقبلون جرحى أصيبوا بانفجار ألغام زرعها المسلحون وتركوها خلفهم عند انسحابهم. وقال: "هناك أيضا مرضى كثر لم يحصلوا على رعاية طبية لمدد طويلة الأجل، لذلك أصيبوا بالبثور والالتهابات وعلينا جميعا التكيف مع الظروف التي نجد أنفسنا فيها".

من جهتهم، أعرب الأطباء السوريون عن سرورهم باكتساب الخبرات من الأطباء الروس، ويعتبرون أنه بفضل العمل معهم تسنى لهم الحصول على خبرات قيّمة لا تقدّر بثمن. ففي السياق، يقول الطبيب جواد البابولي: " لدى الأطباء الروس تجربة رائعة، وخصوصا أنهم اكتسبوها خلال عمليات عسكريات معقدة مثل التي تجري هنا، إنها تجربة قيمة للغاية بالنسبة لنا. وعلاوة على ذلك هم يسمحون لنا بطرح الأسئلة عليهم بحرية ومناقشة كافة تفاصيل عملياتهم معهم".

وكان دميتري أونيشينكو، كبير الأطباء في الفريق الطبي الخاص، قد قال سابقا: "نقدم المساعدات ونزود (المحتاجين) بكمية الأدوية اللازمة للعلاج الكامل، كي لا يضطر الناس للتوجه إلى الصيدليات المحلية، لأن كثيرين غير قادرين على ذلك".

وأوضح أن أكثر من 200 شخص يتلقون المساعدات والاستشارات الطبية يوميا من الأطباء الروس.

يذكر أن الشرطة العسكرية الروسية تقوم بتأمين حماية الفريق الطبي الروسي في حلب.

وتعلم الأطباء الروس بأنفسهم أساسيات اللغة العربية لفهم مشاكل المرضى بشكل أفضل.

المصدر: نوفوستي

سعيد طانيوس

الأزمة اليمنية