خلاف بين منصات المعارضة السورية في الرياض وموسكو والقاهرة بشأن تشكيلة وفد "جنيف-4"

أخبار العالم العربي

خلاف بين منصات المعارضة السورية في الرياض وموسكو والقاهرة بشأن تشكيلة وفد جهاد مقدسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ii82

رفض جهاد مقدسي، عضو منصة القاهرة للمعارضة السورية، تشكيلة الوفد المفاوض إلى جنيف، التي أعلنت عنها الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للائتلاف الوطني، المنبثقة عن منصة الرياض للمعارضة.

ونقلت وكالة "تاس"، الثلاثاء 13 فبراير/شباط، عن مقدسي قوله: "لا نوافق على ذلك (على مقترح منصة الرياض، أي الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الممثل بهيئته العليا للمفاوضات، حول تشكيلة الوفد) لقد أبلغناهم بذلك، لا نريد أن نكون عنصر الديكور في وفدهم".

وأضاف مقدسي، وهو المتحدث السابق باسم وزارة الخارجية السورية، أن منصة القاهرة اقترحت تشكيل "وفد متوازن" يضم ممثلين عن المنصات الثلاث، في موسكو والقاهرة والرياض، معتبرا أن إعلان الائتلاف الوطني عن قائمته إلى مفاوضات جنيف-4 يعني رفض هذا المقترح.

وقال: "لا يوجد أي ممثل رسمي لمنصة القاهرة في وفد الهيئة العليا للمفاوضات"، وفقا لـ"فرانس برس".

من جانبه، رفض قدري جميل، رئيس ما يعرف بمنصة موسكو، الاثنين، أن تشكل الهيئة العليا للمفاوضات أكثرية داخل وفد المعارضة إلى جنيف.

واتهم جميل مجموعة الرياض بتعطيل عملية السلام وطالب بـ"تمثيل عادل ومتوازن" لجميع قوى المعارضة خلال تشكيل وفدها إلى مفاوضات جنيف، مضيفا أن مجموعته تنظر إلى تشكيلة الوفد التي أُعلن عنها "كمقترح من جماعة الرياض، ويجب أن يخضع للبحث والاتفاق".

ونشر الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، الأحد 11 فبراير/شباط، قائمة بأسماء أعضاء الوفد الـ21 إلى جنيف تضم نصر الحريري رئيسا للوفد المفاوض ومحمد صبرا كبيرا للمفاوضين.

ونصف قائمة الائتلاف الوطني هم ممثلون عن الفصائل المسلحة أبرزها "فيلق الرحمن" و"لواء السلطان مراد"، في غياب ممثلين عن فصائل تتمتع بنفوذ، لا سيما "جيش الإسلام"، وذلك إضافة إلى ممثلين عن مكونات القوى السياسية السورية المعارضة. 

كما ضمت القائمة اسمي علاء عرفات ممثلا عن منصة موسكو وخالد المحاميد ممثلا عن منصة القاهرة.

ونفى كل من قدري جميل وجهاد المقدسي أن تكون قد تمت استشارتهما بهذا الصدد.

وفي يوم الثلاثاء 13 فبراير/شباط، أعلنت يارا شريف، المتحدثة باسم المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن الجولة الرابعة من مفاوضات السلام السورية ستنطلق في 23 فبراير/شباط الجاري بدلا من 20 فبراير، كما أعلن سابقا.

المصدر: وكالات

إينا أسالخانوفا