الجيش السوري يقلص المسافة التي تفصله عن مدينة الباب إلى 1.5 كيلومتر

أخبار العالم العربي

الجيش السوري يقلص المسافة التي تفصله عن مدينة الباب إلى 1.5 كيلومتر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ihzb

واصلت القوات السورية عملياتها العسكرية ضد تنظيم "داعش" الإرهابي على عدد من محاور مدينة الباب في الريف الشمالي الشرقي لريف حلب.

وتمكنت القوات التابعة للجيش السوري من تحقيق تقدم ملموس بسيطرتها على قرية أبو طلطل المحاذية لبلدة تادف الواقعة بجنوب مدينة الباب، وبذلك تكون قد قلصت المسافة التي تفصلها عن مدينة الباب نحو كيلو متر ونصف الكيلو متر.

وترافقت الاشتباكات مع قصف مكثف بعشرات القذائف وقصف للطائرات الحربية على مواقع التنظيم ومحاور الاشتباك، وكانت القوات السورية قد تمكنت من السيطرة على عشرات القرى والبلدات القريبة من مدينة الباب، وتحديدا في المحور الجنوبي والجنوبي الشرقي والجنوبي الغربي، ووفقا لمصادر إعلامية فإن الاشتباكات تدور في المحاور القريبة من تلك المدينة.

وفي الرقة تتواصل الاشتباكات العنيف بالريفين الشمالي والشمالي الشرقي للمدينة، بين عناصر تنظيم "داعش" وقوات سوريا الديمقراطية، وتقول مصادر إعلامية إن قوات سوريا الديمقراطية تمكنت من تحقيق تقدم إضافي خلال الساعات الماضية عبر السيطرة على قريتين في الريف الشمالي الشرقي للرقة.

وقد واصلت الطائرات الحربية قصفها لمواقع تنظيم "داعش" في محيط شركة حيان بريف حمص الشرقي، وسط استمرار الاشتباكات العنيفة بين القوات السورية، ومسلحي تنظيم "داعش" في محيط حقل حيان ومجبل الزفت ومحيط مفرق جحار، وسط قصف مكثف ينفذه الجيش السوري على مناطق الاشتباك.

كما واصلت وحدات الجيش السوري عملياتها ضد "داعش" على جبهة دير الزور، وقال مصدر عسكري سوري أن وحدة من الجيش قضت على مجموعتين إرهابيتين من تنظيم داعش قرب مفرق منطقة الثردة جنوب المدينة وأضاف المصدر أن سلاح الجو نفذ سلسلة غارات على تجمعات لداعش في منطقة المكبات على طريق جبل الثردة ما أسفر عن مقتل 6 إرهابيين وإصابة  7 آخرين ، مشيرا إلى  أن غارات الطيران الحربي على مقرات التنظيم في محيط المقابر وفي حيي الحميدية والمطار القديم أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوفه وتدمير آليات مزودة برشاشات ثقيلة.

على صعيد آخر اندلعت اشتباكات بين القوات السورية والفصائل المسلحة  في أطراف مدينة عربين بغوطة دمشق الشرقية ترافقت مع قصف متبادل بين الجانبين ، كما اندلعت  اشتباكات عنيفة بين وحدة من الجيش السوري  والفصائل المسلحة  في محور قرية المقروصة بريف دمشق الغربي  وسط قصف من قبل القوات السورية لمناطق الاشتباك.

هذا وقد استهدفت وحدات من الجيش السوري بقذائف المدفعية مواقع المسلحين في أحياء درعا البلد بمدينة درعا وكذلك مواقعهم في قرية كريم باللجاة بريف درعا الشمالي.

عبد الحميد توفيق