بعد جدل "قصة الضبّ".. الهيئة العليا المستقلة للاتصال في تونس توجه لفت نظر للتلفزة الوطنية (فيديو)

أخبار العالم العربي

بعد جدل
بعد جدل "قصة الضبّ".. الهيئة العليا المستقلة للاتصال في تونس توجه لفت نظر للتلفزة الوطنية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/u0pr

وجهت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري في تونس، لفت نظر إلى مؤسسة التلفزة الوطنية بخصوص الخرق المسجل في حلقة 7 أكتوبر 2022 من برنامج "نبي الرحمة" على القناة الأولى.

وقالت الهايكا في لفت النظر إنه تم التطرق إلى مسائل دينية غير مثبتة وغير دقيقة بما من شأنه إحداث خلط لدى المشاهدين ومغالطتهم، في إشارة إلى حديث الضبّ الذي نطق بالنبوة.

وأثار الداعية التونسي الشيخ سفيان الشريف جدلا واسعا بعدما استشهد بحديث نبوي اعتبر البعض أنه غير مثبت حول "شهادة الضب" للنبي محمد.

كما أثار الشريف جدلا فقهيا واسعا في تونس حيث اعتبر البعض أن الحديث "ضعيف وغير صحيح"، فيما اتهم آخرون الإعلام الرسمي بـ"نشر الجهل" بين التونسيين.

وخلال استضافته في برنامج خاص بالمولد النبوي تم بثه مؤخرا على التلفزيون الرسمي، قال الشيخ سفيان الشريف "جعل الله الدواب تنطق بصدق رسالة النبي محمد، حيث جاء أعرابي فقال له: هل أنت نبي، فقال رسول الله: نعم، فقال الأعرابي: لا أؤمن بك حتى يشهد لك هذا الضب، فسأله رسول الله: هل تؤمن إذا شهد، فقال الأعرابي: نعم، فسأل رسول الضب: أيها الضب من أنا، فنطق الضب بلسان فصيح وقال: أنت رسول الله".

كما أشار قائلا: "هذه من جملة الحوادث وكل الدواب سبحان الله منذ حداثة سنه وهو رضيع عند حليمة في ديار أبي سعد كانت حليمة تحكي تقول كانت إحدى غنيماتي ترعى تشوف النبي جالس عندها في حجرها النبي صلى الله عليه وسلم تترك القطيع وتجي قدام النبي صلى الله عليه وسلم وتسجد، هذي كذلك من المظاهر الي جعل ربي سبحانه وتعالى كتكريم لهذا السيد الأعظم صلى الله عليه وسلم ان جعل الدواب تنطق بصدق رسالته.. عندما توفي صلى الله عليه وسلم وانتقل الى الرفيق الأعلى الدابة متاعو امسكت عن الطعام حتى ماتت وحماره المعروف الذي غنمه في خيبر ألقى نفسه في البئر".

هذا، ودعت الهيئة التلفزة التونسية إلى تجنب مثل هذا التوجه في التعاطي الإعلامي مع المواضيع الدينية وتفادي الاستسهال ودعوة أهل العلم من ذوي الاختصاص في البرامج الدينية التزاما بأهداف المرفق الإعلامي العمومي وبمقتضيات المرسوم عدد 116 لسنة 2011.

المصدر: RT + وسائل إعلام تونسية

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا