ترقبا لزيارة بايدن.. حمد بم جاسم يتحدث عن "غطاء نووي" للخليج و"آخر ارتفاع كبير" لأسعار النفط

أخبار العالم العربي

ترقبا لزيارة بايدن.. حمد بم جاسم يتحدث عن
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t64h

دعا حمد بن جاسم، رئيس وزراء قطر الأسبق، لتنسيق المواقف العربية استعدادا لزيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن المحتملة إلى المنطقة، وأكد ضرورة توفير "غطاء نووي" أمريكي لدول الخليج.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرها بن جاسم السبت تعليقا على تقارير عن زيارة بايدن إلى المنطقة ولقائه المرتقب مع قادة دول مجلس التعاون الخليجي ومصر والأردن والعراق.

واعتبر بن جاسم أن "كلام الرئيس الأمريكي أنه لن يذهب إلى الاجتماع إلا إذا تحقق بعض التقدم في العلاقة بين إسرائيل وبعض دول مجلس التعاون" يأتي من باب "ما هو مطلوب من أجل الانتخابات النصفية القادمة لمجلسي الشيوخ والنواب. ولكن الأمور متفق عليها حسب علمي".

وبعد الإشارة إلى أن الأمريكيين يريدون أن يركز الاجتماع على مشكلة أسعار النفط، أكد بن جاسم ضرورة "أن تنبثق كل المواقف والمطالب التي ستطرح في الاجتماع من قاعدة المصالح المتبادلة وتنبني عليها"، ودعا الدول المشاركة في لقاء بادين إلى وضع أجندة عمل خاصة بها، على أن تشمل عددا من البنود الأساسية.

من هذا المنطلق جدد بن جاسم دعوة بلده إلى "أن تشمل الولايات المتحده دول الخليج العربية تحت الغطاء النووي الذي توفره للعديد من الدول"، مضيفا أنه "إن كانت واشنطن لا تريد اندلاع سباق تسلح نووي في المنطقة فلا بد أن تستجيب لهذا الطلب".

وفيما يتعلق بأسعار النفط، أشار إلى أنه "ليس متحمسا للأسعار العالية" و"لا يعرض تحقيق التوازن في السوق"، لكنه اعتبر أن الارتفاع الحالي للأسعار هو "تعويض لما خسرناه في السابق".

وحذر من أن ما نشهده الآن هو "آخر ارتفاع كبير وقد يتجاوز مستويات الأسعار الحالية وقد يستمر الارتفاع في المدى المتوسط"، لكن "انخفاض الأسعار الكبير قادم وقد يكون دائما".

وشدد على ضرورة "استغلال عائدات النفط المرتفعة لإحداث نهضة حقيقية تعزز إنتاج دولنا قبل الانخفاض القادم للأسعار، وذلك لأن الحكومات لن تستطيع أن تبرر لشعوبها الفشل في الاستعداد لذلك اليوم".

وبشأن التطبيع مع إسرائيل، اعتبر بن جاسم أن فتح آفاق تعاون أوسع مع إسرائيل أمر "لا بأس به" إن كان مرتبطا بتقدم حقيقي في عملية سلام يراد منها الوصول الى حل الدولتين على حدود 1967 وبضمانات أمريكية حتى تكون المصالح مشروعة، ولكن إذا قدمنا كل المصالح والتفاهمات قبل الوصول إلى خارطة طريق مضمونة لن يكون هناك سلام حقيقي".

وسبق أن ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن بايدن قد يزور الشرق الأوسط في جولة تشمل إسرائيل والسعودية، في وقت لاحق هذا الشهر، فيما أشارت بعض التقارير إلى أنه تم تأجيل الزيارة حتى يوليو.

المصدر: RT

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا