شاهد.. شرطة إسرائيل تفتح تحقيقا مع أرفع مسؤول عربي مسلم في صفوفها بسبب فيديو

أخبار العالم العربي

شاهد.. شرطة إسرائيل تفتح تحقيقا مع أرفع مسؤول عربي مسلم في صفوفها بسبب فيديو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s8tg

فتحت الشرطة الإسرائيلية تحقيقا بحق أرفع مسؤول عربي مسلم في صفوفها، جنرال جمال حكروش، بعد الكشف عن فيديو يظهره وهو يقفز فوق ضحية طعن أثناء مغادرة مسرح جريمة عام 2020.

وقالت الشرطة الإسرائيلية، في بيان أصدرته الاثنين، إن التحقيق انطلق، موضحة أن حكروش سيحصل على إجازة حتى يكتمل.

وأوضح البيان أن المفتش العام للشرطة، يعقوب شبتاي، شكل طاقما لاستقصاء حقائق الواقعة برئاسة ضابط الشرطة المتقاعد، المحامي أهارون أكسول، الذي تولى في الماضي قيادة الشرطة في منطقة تل أبيب ورئاسة شعبة العمليات في الشرطة.

وحسب البيان، فإن شبتاي استجاب لطلب حكروش، خلال محادثة بينهما، السماح له بالخروج إلى إجازة إلى حين انتهاء عمل طاقم تقصي الحقائق.

وقال مسؤول رفيع في الشرطة الإسرائيلية لموقع "يسرائيل هيوم" إن حكروش "لن يعود إلى جهاز الشرطة".

ودخل حكروش البالغ من العمر 64 عاما، التاريخ عندما تم تعيينه نائبا للمفوض في عام 2016، ليقود جهود التواصل مع العرب في أراضي سيطرة إسرائيل.

وفي 12 سبتمبر 2020 انتقل حكروش إلى بلدة كفر كنا، التي ينحرد منها، في مهمة عمل، حيث اندلع شجار بين مدير مصنع حديد، غازي أمارة، وعمه، فادي أمارة، على خلفية نزاع حول قطعة أرض أسفر عن مقتل الرجل الأول جراء طعن في صدره.

وأظهر مقطع مصور حصلت عليه مؤخرا صحيفة "هآرتس" حكروش وهو يهبط على الدرج ويقفز عن الرجل المطعون قبل أن يغادر المبنى.

وذكرت الصحيفة أن حكروش تجاهل المهاجم الذي كان متحصنا في غرفة أخرى ولم يقدم الإسعافات الأولية للضحية.

وتزايدت معدلات جرائم العنف داخل المجتمع العربي خلال السنوات الأخيرة، بسبب الجريمة المنظمة والنزاعات العائلية.

ويعاني المواطنون العرب الذين يشكلون حسب البيانات الرسمية 20% من سكان إسرائيل البالغ عددهم 9.5 مليون نسمة من تمييز واسع النطاق.

لطالما اتهم قادة عرب إسرائيل، السلطات بتجاهل الجريمة في مجتمعاتهم لأنها لا تؤثر على اليهود.

وأطلقت الحكومة عددا من المبادرات لمواجهة الجريمة خلال السنوات الأخيرة، من خلال زيادة ميزانية الشرطة وتجنيد عناصر في الجيش وجهاز الأمن الداخلي التابع له، لكن الكثير من العرب لا يثقون بالقوة التي يهيمن عليها اليهود.

وفي العام 2021 الماضي قتل 125 عربيا على الأقل، ما يجعله أكثر الأعوام دموية على الإطلاق، وفقا لـ"مبادرة إبراهام"، وهي منظمة غير ربحية تشجع التعايش بين اليهود والعرب.

المصدر: "أسوشيتد برس" + وسائل إعلام إسرائيلية

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا