لواء مصري لـRT: روسيا وجهت إنذارات جريئة للناتو

أخبار العالم العربي

لواء مصري لـRT: روسيا وجهت إنذارات جريئة للناتو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rzcd

أكد الخبير المصري اللواء سمير راغب أن المطالب الأمنية الروسية للناتو برفض عضوية أوكرانيا ودول الاتحاد السوفيتي السابق والتراجع عن الانتشار وسط وشرق أوروبا، مثّلت إنذارات جريئة.

وأضاف راغب في تصريح خاص لـRT "أن ما تم نشره اليوم الجمعة في مسودة المطالب الأمنية الموجهة لحلف الناتو تعبر بالفعل عن شواغل روسيا الاتحادية وهي تمثل محصلة مواقف روسية سابقة، حيث أثار الرئيس فلاديمير بوتين مطلب الضمانات الأمنية في مكالمة فيديو الأسبوع الماضي مع الرئيس الأمريكي جو بايدن".

وتابع أن "نائب وزير الخارجية سيرغي ريابكوف، قال إن علاقات روسيا مع الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي اقتربت من "نقطة خطيرة" مشيرا إلى أن عمليات نشر وتدريبات الحلف بالقرب من روسيا قد أثارت تهديدات "غير مقبولة" لأمن روسيا.

وأشار راغب إلى أن "الجانب الروسي عبر في أكثر من مرة على أنه لطالما اشتكت موسكو من دوريات القاذفات الاستراتيجية الأمريكية بالقرب من حدود روسيا ونشر السفن الحربية الأمريكية وحلف شمال الأطلسي في البحر الأسود، ووصفتها بأنها مزعزعة للاستقرار واستفزازية".

وقال راغب: "على الجانب الآخر يكاد يكون من المؤكد أن ترفضها الولايات المتحدة وحلفاؤها بالأطلسي، حيث قال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ، إن الحلف تلقى الوثائق الروسية وأن أي حوار مع موسكو "سيحتاج أيضا إلى معالجة مخاوف الناتو بشأن تصرفات روسيا، ويستند إلى المبادئ والوثائق الأساسية للأمن الأوروبي، ويتم إجراؤه بالتشاور مع شركاء مثل أوكرانيا".

وأضاف راغب: "دول الناتو الثلاثون أوضحت أنه إذا اتخذت روسيا خطوات ملموسة لتقليل التوتر فنحن مستعدون للعمل على تعزيز تدابير بناء الثقة".

وأكد راغب أن "الجانب الأمريكي عبر بنفس الطريقة من خلال متحدثة البيت الأبيض جين بساكي التي قالت: "لن تكون هناك محادثات بشأن الأمن الأوروبي بدون حلفائنا وشركائنا الأوروبيين. لن نتنازل عن المبادئ الأساسية التي يبنى عليها الأمن الأوروبي بما في ذلك حق جميع الدول في تقرير مستقبلها وسياستها الخارجية بعيدا عن التدخل الخارجي".

وتابع راغب أن "المسودة الروسية تحوي مطالب لا تخضع للمساومة، لكنها تفتح للطرف الأخر أن يضع مطالبه التي قد تخصع للموائمة أو الرفض، لكن يبقى الاتحاد الروسي طرف يفاوض بمفرده ويملك قراره".

وأشار إلى أنه "على الجانب الآخر الحديث مع طرف يحوي ثلاثين عضو ملتزمين بميثاق وثوابت استراتيجية ومطالب متعددة وأحيانا متعارضة فيما يتعلق بالعلاقات مع الجانب الروسي..".

واكد أن "الاقتراحات الروسية التي قدمتها إلى الولايات المتحدة بخصوص إنشاء نظام ضمانات أمنية لخفض التوترات العسكرية في أوروبا، تبقى آلية جديدة تضاف لجولات الحوار الروسي الأمريكي بغرض منع الصدام وخفض التصعيد وإطار لبناء الثقة والحوار من أجل الاستقرار الاستراتيجي".

ناصر حاتم -القاهرة

المصدر: RT

 

 

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا