الكشف عن سبب استدعاء والد اليوتيوبر المصري عبد الله الشريف بعد التسريبات المفبركة

أخبار العالم العربي

الكشف عن سبب استدعاء والد اليوتيوبر المصري عبد الله الشريف بعد التسريبات المفبركة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rye1

كشف مصدر أمني مصري تفاصيل حول استدعاء والد اليوتيوبر المصري عبد الله الشريف، وذلك بعد نشره تسريبات مفبركة حول مؤسسات الدولة في مصر.

ونفى المصدر الأمني القبض على والد عبد الله الشريف، موضحا أنه تم استدعاؤه لفحص تحويلات مالية واردة له من الخارج، والتنبيه عليه بإحضار المستندات اللازمة، قبل أن يتم صرفه.

وكانت قوات الأمن المصرية قد كشفت تفاصيل الفيديو المفبرك لإحدى مؤسسات الدولة في مصر، والذي أحد ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية.

وقالت وزارة الداخلية المصرية في بيان لها: "انطلاقاً مـن جهود وزارة الداخلية في حماية البلاد من المخططات الإجرامية التي تضطلع الكيانات المعادية خاصة تنظيم الإخوان الإرهابي بالترويج لها والتي تستهدف المساس بأمن الوطن والنيل من مقدراته .. وذلك من خلال ترويج الشائعات والأخبار المغلوطة بهدف إثارة البلبلة في أوساط المواطنين وتشويه صورة مؤسسات الدولة أمام الرأي العام ... وفي ضوء ما رصدته المتابعة مؤخراً من قيام المنابر الإعلامية التابعة للتنظيم بالترويج لمحادثة هاتفية بين شخص يدعى أنه اللواء فاروق القاضي مع سيدة تدعى ميرفت محمد ادعت أنها مستشارة برئاسة الجمهورية... واتفاقهما على قيام المذكور من خلال علاقاته المتشعبة بالعديد من المسئولين بالدولة بتسهيل حصولها وبعض المرتبطين بها على عقود لتنفيذ عدد من المشروعات الكبرى التي تقوم الدولة بإنشائها في مختلف المجالات .. وذلك بغرض تحقيق ربح مادي للمذكورة".

وتابع البيان: "أمكن لقطاع الأمن الوطني كشف ملابسات المحادثة الهاتفية المشار إليها وضبط المتحدثين خلالها .. حيث تبين أن الأول يدعى حنفي عبدالرازق السيد محمد ("61" عام – عاطل – يقيم بمحافظة القاهرة – مسجل خطر جرائم نصب وسبق اتهامه والحكم عليه في عدد 22 قضية متنوعة "نصب ، قتل خطأ ، تنقيب عن آثار") .. والثانية تُدعى ميرفت محمد على أحمد البدوي (52 عام – حاصلة على لسانس حقوق – تقيم بمحافظة الإسكندرية).

المصدر: الوطن + مصراوي

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا