زعيم "البوليساريو": مصممون على "تطوير كفاحنا المسلح" ضد المغرب وسنشكل تحالفات مع دول أخرى

أخبار العالم العربي

زعيم
زعيم جبهة البوليساريو ابراهيم غالي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rv23

قال زعيم جبهة "البوليساريو"، إبراهيم غالي، إن قواته "باتت مرغمة على تطوير كفاحها المسلح" بطريقة تتماشى مع التطورات التي يشهدها النزاع في الصحراء.

وأكد غالي، في حوار مع التلفزيون الجزائري، أن "الحرب متواصلة ولم تنته بعد"، مشيرا إلى أن "مساعي القيادة الصحراوية في تهدئة الشارع الصحراوي لانتظار صحوة الضمير لدى المجتمع الدولي، على رأسه مجلس الأمن الدولي، تلاشت مع نسف المغرب مخطط التسوية، حيث خرج الشعب على بكرة أبيه في كل مكان ليمتشق البنادق مرحبا بالشهادة إلى غاية افتكاك حريته".

وأضاف أنه من "الضروري عدم استباق الأحداث باعتبار أن الحرب تفرض قانونها الذي يتماشى مع الأساليب الجديدة"، مضيفا أن من وصفهم بـ"الشعب الصحراوي" مصرون على "تطوير كفاحهم المسلح إلى غاية إيصال المحتل لأن يسلم بأن سياسة التعنت والهروب إلى الإمام وحرب الإبادة لن تجدي نفعا".

ولفت إلى أن قواته "تمتلك المبادرة، وهذا هو جانب التفوق الكبير الذي يميزه عن الجيش النظامي المغربي المتخندق والثابت في مواقعه"، مضيفا بالقول: "نحن نضرب حيث شئنا ومتى شئنا".

وكشف غالي أن جبهة "البوليساريو" بصدد "تطوير تحالفات عسكرية مع دول أخرى ذات مبادئ داعمة للقضية الصحراوية، بما في ذلك التوقيع على اتفاقيات جديدة لدعم مباشر للكفاح المسلح".

وأشار غالي إلى أن "خسائر العدو لا تحصى، حيث وفي هجوم واحد لمقاتلي الجيش الصحراوي على قاعدة عسكرية على جدار العار، قتل نحو 53 جنديا مع سقوط عدد كبير من الجرحى"، متهما في الوقت ذاته الجيش المغربي باستهداف المدنيين.

يذكر أن الجزائر تقدم الدعم والمساندة لجبهة "البوليساريو" التي تتنازع مع المغرب على إقليم الصحراء منذ 1976، وتريد الجبهة الاستقلال التام عن المغرب، بينما يعتبرها المغرب جزءا لا يتجزأ من أراضيه.

وقدم المغرب مشروعا للحكم الذاتي لإقليم الصحراء تحت السيادة المغربية، لكن الجزائر و"البوليساريو" رفضتاه.

المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية + "رويترز"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا