هيئة قناة السويس تنعى مهندس تدمير الحفار الإسرائيلي في ساحل العاج

أخبار العالم العربي

هيئة قناة السويس تنعى مهندس تدمير الحفار الإسرائيلي في ساحل العاج
الجيش المصري
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/roa6

نعت هيئة قناة السويس يوم السبت الرائد البحري جمال أبو العزم مهندس تدمير الحفار الإسرائيلي في ساحل العاج.

وورد في بيان صادر عن الهيئة أن الرائد الراحل جمال أبو العزم شاهد على كل الحروب من 48 وحتى 73، وأن دوره كان فعالا في مواقف كثيرة ومع قادة وشخصيات هامة ومؤثرة، وله أعمال عظيمة.

وأضافت الهيئة أنه كان رجلا رياضيا ومن نواة الصاعقة البحرية علاوة على كونه مهندسا بحريا متميزا وله بصمات وإنجازات عديدة.

من هو جمال أبو العزم ؟  

ولد جمال محمود على أبو العزم في الأول من أكتوبر عام 1928، حاصل على  بكالوريوس كلية الهندسة جامعة فؤاد الأول (قسم هندسة ميكانيكا) 1950، التحق بالقوات البحرية وأمضى فترة التدريب بالكلية الحربية ثم البحرية التي تخرج منها برتبة ملازم أول بحري مهندس في أواخر عام 1950.  

حصل أبو العزم على وسام الاستحقاق من الدرجة الثالثة عام 1965 بمناسبة تأميم قناة السويس، وبعد التخرج عمل بالقوات البحرية، وانضم فى كشوف الأقدمية إلى الدفعة الثانية بحرية، مع أنه كان فعليا قبل الدفعة الأولى بحرية وأن دفعته خريج الكلية الحربية وضعوا بأقدميتهم الصحيحة.  

عمل أبو العزم مهندس ثالث على المدمرة "محمد على" بقيادة القائد الفريق أول سليمان عزت واستمر فى العمل إلى أن أصبح كبيرا لمهندسيها، وعمل كمهندس ثان فى لنشات الطوربيد وكانت تحت قيادة اليوزباشى اللواء عبد المعطي العربيوزير النقل البحري السابق، وكان نائب القائد الشهيد اليوزباشي جلال الدسوقي.  

وانتقل للعمل في الكلية البحرية وقام بتدريس مواد بناء السفن والهندسة البحرية للدفعة السادسة وكذلك قام بتدريبهم على أعمال قتال في المدن بعد أخذ فرقة في مدرسة المشاة.   

وساهم أبو العزم في تدريب عدد من ضباط القوات البحرية يزيد على 2000 من أفراد القوات البحرية في القتال في المدن، وكانت نواة للصاعقة البحرية وكان قائدها أحد المشتركين معه في التدريب اللواء بحري عبد المنعم بدر، وقام الملحق البحرى الأمريكي بإبلاغ إسرائيل عنه وبعد حرب 56 سألت إسرائيل عنه الأسرى المصريين وبعد تبادل اللأسرى علم بذلك.

كما عمل مديرا لمدرسة الهندسة البحرية، وترجم عدة كتب وقام بالتدريس في مقاومة الحريق وحصر العطب.  

وأنهى الخدمة فى القوات البحرية برتبة (صاغ) ليكون من نواة المهندسين العاملين والمؤثرين في قناة السويس.

محطات في حياة أبو العزم المدنية  

بين عامي 1956 و1969 اشترك في تأميم قناة السويس، وشارك في شراء ومراقبة البناء لجميع الوحدات البحرية طوال عمله في إدارة التموين رئيس القسم الفني ومدرسا في المعهد البحري التابع لهيئة قناة السويس، وخلال هذه الفترة والاشتراك في التقييم الفني للوحدات البحرية للجمعية التعاونية للبترول عند تأميمها كما شارك في إنشاء شركة التمساح لبناء السفن.

وخلال حرب 56 فضل البقاء فى الإسماعيلية حيث كان مدربا لحرب العصابات ويستطيع أن يقود المتطوعين فى الإسماعيلية وحصل على تصريح من القوات المسلحة للحصول على السلاح والذخيرة ثم قام بتوزيعها على رجال الشرطة في النهاية.

المصدر: RT + وسائل إعلام مصرية

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا