الجيش الإسرائيلي: التعاون مع روسيا بشأن سوريا مستمر ولا نستخدم طائرات مدنية كغطاء

أخبار العالم العربي

الجيش الإسرائيلي: التعاون مع روسيا بشأن سوريا مستمر ولا نستخدم طائرات مدنية كغطاء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rj0a

أشاد الجيش الإسرائيلي بفعالية تعاونه مع العسكريين الروس بشأن سوريا.

وقال ضابط رفيع المستوى في الجيش الإسرائيلي أثناء موجز للصحفيين الأجانب اليوم الجمعة، ردا على سؤال من وكالة "نوفوستي": "التعاون العسكري مع روسيا بشأن سوريا مستمر ويتيح تحقيق العديد من الأهداف بشكل فعال، ولم يحصل هناك أي تغيرات في السنوات الأخيرة".

ولفت الضابط إلى أن الجانب الإسرائيلي يتطلع إلى اللقاء المقرر الشهر الجاري بين رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو.

ونفى الضابط استخدام الجيش الإسرائيلي طائرات مدنية كغطاء خلال تنفيذه عمليات في أجواء سوريا، خاصة وأنها تعد منطقة ذات حركة جوية مكثفة.

وتابع: "وضعنا آلية تتيح تقليل المخاطر، ونعتبر سلامة الطائرات المدنية والعسكرية في هذه المنطقة على سلم الأولويات، ولا نستخدم حركة طائرات مدنية كامتياز".

وكانت وزارة الدفاع الروسية أوضحت في وقت سابق أن القوات السورية عجزت عن إشراك منظوماتها للدفاع الجوي لصد الهجوم الذي شنته الأربعاء 4 مقاتلات إسرائيلية بسبب وجود طائرتين مدنيتين في السماء فوق المنطقة.

وقال نائب مدير مركز حميميم لمصالحة الأطراف المتناحرة في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية، اللواء البحري، فاديم كوليت، في بيان أصدره مساء الخميس، في هذا الشأن: "القيادة العسكرية السورية اتخذت قرارا لعدم استخدام وسائل الدفاع الجوي بسبب وجود طائرتي ركاب مدنيتين كانتا تنفذان رحلتين من دبي إلى بيروت ومن بغداد إلى دمشق خلال لحظة هجوم الطيران الإسرائيلي في منطقة نيران منظومات الدفاع الجوي".

وأعربت روسيا مرارا عن معارضتها للغارات التي تشنها إسرائيل من حين إلى آخر على سوريا، مبدية في الوقت نفسه تمسكها بأمن تل أبيب.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق من الأسبوع الجاري أن القوات السورية عجزت عن إشراك منظوماتها للدفاع الجوي لصد الهجوم الأخير الذي شنته الأربعاء أربع مقاتلات إسرائيلية على أهداف في منطقة تدمر بسبب وجود طائرتين مدنيتين في السماء فوق المنطقة.

المصدر: "نوفوستي"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا