"أ ف ب": ماكرون سيحيي ذكرى جزائريين قتلوا إثر قمع تظاهرة في باريس عام 1961

أخبار العالم العربي

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال زيارة سابقة للجزائر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rinl

يشارك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم السبت في مراسم إحياء ذكرى الضحايا الجزائريين الذين سقطوا خلال تظاهرة بباريس في 17 أكتوبر 1961.

وقالت وكالة "فرانس برس" إن ماكرون سيكون أول رئيس فرنسي يحضر مراسم مماثلة، ويعتزم المضي أبعد من أسلافه بالإقرار بهذه "الحقيقة التاريخية".

وتقام المراسم في حديقة يظللها جسر بمنطقة كولومب في العاصمة الفرنسية، حيث سيضع الرئيس إكليلا من الزهور على ضفاف نهر السين إضافة إلى دقيقة صمت ولقاء مع عائلات ضحايا.

وأكد قصر الإليزيه أنه سيتم في نهاية المراسم نشر نص "على شكل بيان صحافي يوضح بدقة معنى ونطاق هذا الاعتراف".

وفي هذا البيان، ينتظر من الرئيس الفرنسي أن "يمضي خطوة أبعد مما قاله فرانسوا هولاند في عام 2012" حين أعرب عن الأسف بسبب "القمع الدموي" للتظاهرة.

وأكدت الرئاسة أنه "سيخطو خطوة إلى الأمام في الإقرار بما حدث ويؤكد حقيقة الوقائع".

وقال الإليزيه: "هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها رئيس جمهورية في مراسم إحياء ذكرى ضحايا أحداث أكتوبر 1961 في باريس"، كما أنها "خطوة تاريخية في الاعتراف بالوقائع التي حدثت في ذلك اليوم".

يذكر أنه في 17 أكتوبر 1961، في خضم الثورة الجزائرية التي استمرت سبع سنوات، تعرض 30 ألف جزائري ممن جاؤوا للتظاهر سلميا في باريس لقمع عنيف. وسقط وفق التقدير الرسمي ثلاثة قتلى وستون جريحا، وهو رقم بعيد جدا عن الواقع بحسب المؤرخين.

المصدر: "أ ف ب"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا