رئيس "حزب القوات" يدعو لتشكيل "لجنة تحقيق دولية" في انفجار بيروت

أخبار العالم العربي

رئيس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rinj

طالب رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع بإحالة ملف "انفجار بيروت" إلى لجنة تحقيق دولية وقال إن من يتحمل مسؤولية مقتل المحتجين هي القيادات التي "جرتهم" إلى المكان.

وقال جعجع في حوار مع "صوت بيروت إنرتناشيونال" بث اليوم، إن "القاضي المعتر" (يقصد طارق البيطار)، ليس بمقدوره القيام بأي شيء، بالتالي لن نتوصل لنتيجة في التحقيق المحلي لذا من الأفضل أن نذهب باتجاه لجنة تقصي حقائق دولية".

واتهم جعجع "حزب الله" بأنه يحاول قتل التحقيق بقضية تفجير مرفأ بيروت، وقال إن "ردنا على ما كان من الممكن أن يقوم به "حزب الله" هو الإقفال العام ولا يزال حتى هذه اللحظة هو الرد الوحيد الموجود على أجندتنا".

وقال جعجع إن من يتحمل مسؤولية ما حدث للمتظاهرين في بيروت هي قياداتهم التي جرتهم إلى ذلك المكان بالذات.

ونفى جعجع أن يكون لحزبه "تنظيم عسكري" وقال إن للحزب مراكزه في المنطقة و"في حالات كهذه بطبيعة الحال يقوم الشباب بالتجمع في هذه المراكز وهذا أمر طبيعي"

تفاصيل اتصال الرئيس

وتحدث جعجع عن اتصال تلقاه من الرئيس ميشال عون، ووصف الاتصال بأنه "كان سيئاً ولم أستنظف هذا الاتصال أبدا"، وقال: "أنا أعرف الرئيس ميشال عون جيدا جدا، فهو اتصل بي عن سابق تصوّر وتصميم من أجل أن يحاول أن يضع المسؤوليّة عندي إلى هذه الدرجة وأكثر أيضا"

وحسب جعجع فإن عون وبعد أن سأله "كيفك؟" قال لجعجع: يجب أن نوقف هذه المسألة.

ـ أي مسألة؟

قال عون: الإشكالات التي تحصل.

جعجع: جنرال الجيش منذ اللحظة الأولى على الأرض.

عون: نعم ولكن تعرف، الجيش لا يمكنه.. هناك تجمعات مدنيّة.

جعجع: فليقم بفض هذه التجمعات وليأمرهم بالعودة إلى منازلهم

عون: نعم، ولكن تعرف هناك من يصعدون إلى الأسطح ويقومون بالتقنيص.

جعجع: فليقم الجيش بمداهمته وإلقاء القبض عليه فنحن جنرال لا دخل لنا في هذه القضيّة أبداً، إلا أننا موجودون مع الناس بالشكل الذي الناس موجودون فيه.

 

المصدر: RT

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا