وزير الخارجية الجزائري يزور جنوب إفريقيا ليومين..الملفات الإقليمية ضمن المباحثات

أخبار العالم العربي

وزير الخارجية الجزائري يزور جنوب إفريقيا ليومين..الملفات الإقليمية ضمن المباحثات
وزير الشؤون الخارجية الجزائري صبري بوقادوم.
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pjfi

يزور وزير الخارجية الجزائري، صبري بوقادوم، منذ أمس الاثنين، جمهورية جنوب إفريقيا ليومين لبحث التعاون الثنائي، وما تعلق منه بالأوضاع الإقليمية في إفريقيا، والدولية على حد سواء.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية، في بيان لها حول هذه الزيارة إلى البلد الحليف الأساسي للجزائر في القارة الإفريقية، إن بوقادوم سيُجري "لقاءات مع نظيرته الجنوب إفريقية، ناليدي باندور، كما سيُستقبل من قبل السلطات العليا لهذا البلد الصديق، بهدف إجراء تقييم معمق للتعاون الثنائي في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية". ويدخل ضمن ذلك "تبادل الآراء والتحليلات في إطار تقاليد التشاور القائمة بين البلدين حول مختلف المسائل المتعلقة بالسلم والأمن في إفريقيا والعالم"، يضيف البيان، فضلا عن "تعزيز التنسيق حول المسائل الهامة المرتبطة بالمواضيع السياسية والأمنية داخل المنظمات الإقليمية والدولية".

وينتظَر أن يكون ملف الصحراء الغربية ضمن المحادثات بين الطرفين الجزائري والجنوب إفريقي على ضوء مستجداته الأخيرة التي طغت عليها زيارة ديفيد شينكر، مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى الجزائر ثم إلى المغرب، حيث زار أيضا الصحراء الغربية، في موقف غير مسبوق من طرف واشنطن يلقى انتقادا شديدا من طرف جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (البوليساريو) مثلما لا يثير ارتياح الجزائر التي تدعمها.

وقالت القناة التلفزيونية الأمريكية الرسمية "الحرة"، الناطقة باللغة العربية، في أعقاب زيارة شينكر إلى هذا الإقليم المتنازع عليه من طرف المغرب والبوليساريو، من وجهة نظر الأمم المتحدة والقانون الدولي، لقد "أطلقت الولايات المتحدة رسميا، الأحد، مسارا يرمي إلى فتح قنصلية لها في الصحراء الغربية، آخر المستعمرات الإفريقية السابقة التي لم يتم حسم مصيرها والمتنازع عليها". وأضافت بأنه "حتى اللحظات الأخيرة، أوحى الدبلوماسيون المغاربة والأميركيون أن المراسم المقامة في مدينة الداخلة الساحلية في جنوب الصحراء الغربية، هي لافتتاح ممثلية أميركية مؤقتة في المنطقة" بمقتضى قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بـ "مغربية" الصحراء الغربية و"سيادة" الرباط عليها. لكن، أضافت "الحرة"، الزيارة الأمريكية إلى مدينة الداخلة على الساحل الأطلسي لهذا الإقليم المتنازع عليه، الأحد الماضي، انتهت بتصريح ديفيد فيشر السفير الأمريكي في الرباط بأن عملية فتح ممثلية دبلوماسية أمريكية بالمنطقة "ستستغرق أشهرا".

المصدر: صحيفة "الشروق" الجزائرية"/القناة التلفزيونية الأمريكية "الحرة" الناطقة بالعربية

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا