السيسي: حريصون على إقامة علاقات متوازنة مع دول العالم

أخبار العالم العربي

السيسي: حريصون على إقامة علاقات متوازنة مع دول العالم
الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pciv

أعرب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عن حرص بلاده على إقامة "علاقات متوازنة وتتسم بالاعتدال" مع كافة الدول، بعيدا عن الاستقطاب والمحاور.

ولفت السيسي خلال لقاء مع طلبة الكلية الحربية فجر يوم السبت، إلى أن هذه هي السياسة التي اتبعتها مصر خلال الست سنوات الماضية ولا تزال تلتزم بها.

وأكد الرئيس المصري أن الكثير من دول العالم "أصبحت مقتنعة بأن مصر تتبع سياسة تتسم بكثير من العقل والاعتدال والتوازن، ودائما تسعى للأمن والاستقرار".

وأوضح أن "الثوابت الأساسية التي تقوم عليها السياسة المصرية، من الانفتاح على كافة الدول الكبرى وإقامة العلاقات المتوازنة والمعتدلة معها، من أجل البناء والتنمية والتعمير، بعيدا عن الاستقطاب والمحاور".

وتطرق الرئيس المصري خلال لقاء مع طلبة الكلية الحربية لزيارته الأخيرة إلى فرنسا، قائلا إن "علاقات مصر وفرنسا استراتيجية من أجل تحقيق الاستقرار في المنطقة، بما فيها منطقة الشرق الأوسط وشرق المتوسط، وكذلك الأوضاع في بعض دول المنطقة مثل ليبيا وسوريا ولبنان".

وأضاف أن زيارته شهدت أنشطة كثيرة ومتنوعة، أهمها "تبادل وجهات النظر والتنسيق فيما يخص الأزمات الموجودة في المنطقة".

ونوه إلى أن التعاون الاقتصادي بين البلدين "ملمح مهم في العلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا، وأن المناخ في مصر مهيأ لاستقبال الاستثمارات الفرنسية".

وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، إن "السيسي أشار إلى أن نتائج الزيارة إلى فرنسا وما عكسته من تفاهم وتنسيق مشترك من أجل تحقيق الاستقرار في المنطقة، فضلا عن جهود تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، خاصةً على الصعيد العسكري والأمني والثقافي".

كما أفاد بأن "الرئيس أشاد بما لمسه خلال الزيارة من قدرات وكفاءة عالية لطلبة الكلية الحربية وجهدهم للوصول إلى أعلى درجات الاستعداد خلال فترة إعدادهم بالكلية، مطالبا إياهم بالاستمرار في هذا النهج للحفاظ على لياقتهم واستعدادهم البدني والذهني المرتفع، والتحلي بالقيم العسكرية الرفيعة والنبيلة التي طالما تميزت بها مؤسسة القوات المسلحة المصرية من الانضباط والاجتهاد والالتزام والرغبة في تلقي العلم والمعرفة ليصبحوا نموذجاً وقدوة لغيرهم من الشباب".

المصدر: RT

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا