خبير يكشف لـRT حقيقة فتح بوابات في سد النهضة تمهيدا لتجفيف قمة الممر الأوسط

أخبار العالم العربي

خبير يكشف لـRT حقيقة فتح بوابات في سد النهضة تمهيدا لتجفيف قمة الممر الأوسط
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/pauc

نفى خبير المياه، الدكتور عباس شراقي، في تصريح لـRT صحة مزاعم عن فتح بوابات الجناح الأيمن لسد النهضة تمهيدا لتجفيف قمة الممر الأوسط.

وقال الخبير اليوم الأحد إنه "لا صحة لما تناقل من أنباء منذ أيام قليلة عن فتح البوابات الأربع فى الجناح الأيمن لسد النهضة تمهيدا لتجفيف قمة الممر الأوسط والبدء في تعليته 30 مترا ليصل الى منسوب 595 مترا بتخزين إجمالي 18 مليار متر مكعب في الصيف القادم".

وأوضح الخبير أن الصور الفضائية (الأشعة تحت الحمراء) اليوم أظهرت استمرار تدفق المياه من أعلى الممر الأوسط، وما زلت البوابات الأربع مغلقة منذ أول يوليو الماضي.

وأشار شراقي إلى أن "هذه المياه معظمها من بحيرة تانا ذات المخزون الدائم 30 مليار متر مكعب، والتى تبعد حوالى 900 كم نهري عن سد النهضة وتقع على ارتفاع 1800 متر بينما مستوى المياه فى سد النهضة حاليا عند منسوب 565 مترا، والمياه المنصرفة من تانا تبلغ سنويا حوالى أربعة مليارات متر مكعب (عشرة ملايين متر مكعب يوميا)".

ونوه الخبير إلى أن نصف هذه المياه يمر فى النيل الأزرق الرئيسي والنصف الآخر من خلال نفق مشروع تانا-بيليس الذى يصب فى بحيرة سد النهضة.

وأعار شراقي اهتماما إلى أن "الحكومة الإثيوبية أعلنت مؤخرا أن توليد الكهرباء سوف يتم فى يونيو القادم، وكان المفروض أن يتم هذا الصيف، فيما كان الجدول الزمني الأصلي صيف 2015 والانتهاء الكلي 2017، وقد يمتد التأخير أيضا اذا استمرت هذه الأوضاع".

وأكد الخبير أن "المنسوب الحالي لا يكفى لتوليد كهرباء، ولا يمكن تعلية الممر إلا بعد فتح البوابات وتجفيف السطح العلوى، وكان بامكان إثيوبيا فعل ذلك الشهر الماضي، إلا أن هذا لم يحدث، ومن المرجح أن لذلك أسباب عدة منها العملية العسكرية فى اقليم تغراي والتحركات المصرية في السودانيين والأزمات الاقتصادية فى إثيوبيا".

ناصر حاتم - القاهرة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا