الرئيس التونسي: لن أتسامح مع من كذب وافترى وأقام دار إفتاء

أخبار العالم العربي

الرئيس التونسي: لن أتسامح مع من كذب وافترى وأقام دار إفتاء
الرئيس التونسي قيس سعيد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/onjr

شدد الرئيس التونسي قيس سعيد في كلمة خلال أداء أعضاء الحكومة اليمين الدستورية بقصر قرطاج، على أنه "لن يتسامح مع أي كان افترى وكذب وادعى ما ادعاه وفتح دارا للفتوى ليفتي بالدستور.

وقال سعيد: ''البعض بالأمس فضلا عن الكذب والافتراء، يدعي في العلم معرفة.. لقد احترمت النظام، واحترمت المؤسسات والمقامات بالرغم من أن البعض لا يستحق هذا الاحترام''.

وتابع: ''من يعتقد أنه فوق القانون فهو واهم، ومن يعتقد أنه قادر على شراء الذمم فهو واهم''.

واضاف: ''أعلم دقائق الأمور بتفاصيلها، من يظن أنه يعرف وتسلل إلى القصر.. أعرف أكثر من ما يعرفون، لن أرد عليهم بالألفاظ التي استمتعت إليها أمس لأنها عبارات لا تثير إلا الاحتقار والإزدراء''.

وأكد أنه سيكشف جميع الحقائق يوما ما، وقال: ''ستعرفون فيه الحقائق كلها، إلا إذا كان هناك حائل يتعلق بواجب التحفظ والإحتراز''.

وأضاف: "تابعت أعمال جلسة منح الثقة.. هناك من أصدح بالحق.. وهنالك من كذب وادعى وافترى.. وما أكثر المفترين... لكن هناك دائما رجال صادقون اذا أؤتمنوا لم يخونوا، بعضهم يكذب بناء على الفتوى ويفتعل ما يبتدعه خياله المريض أقول للجميع، بيننا الله والأيام''.

ودعا حكومة هشام المشيشي إلى الوقوف جبهة واحدة في مواجهة الكثيرين من الذين وصفهم بـ''الخونة وأذيال الاستعمار الذين باعوا ضمائرهم ووطنهم''.

وشدد على أنه سيتحدث بكل صراحة عن الخيانات والاندساسات وعن الغدر والوعود الكاذبة والارتماء في أحضان الصهيونية والاستعمار. 

المصدر: RT + وسائل إعلام تونسية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا