مراهق عراقي تعرض للإهانة والضرب على أيدي رجال أمن يطالب بالعدالة

أخبار العالم العربي

مراهق عراقي تعرض للإهانة والضرب على أيدي رجال أمن يطالب بالعدالة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ogjw

تعرض الفتى حامد سعيد البالغ 16 عاما في مايو للضرب على أيدي عناصر بقوات الأمن العراقية في بغداد خلال احتجاج مناهض للحكومة في ساحة التحرير، حيث اعتقلوه بتهمة نيته رميهم بالحجارة.

وقال الفتى في حديث لوكالة "رويترز"، إن رجال الأمن ضربوه حينذاك، ومزقوا ملابسه وحلقوا شعره.

وبعدها عاد لساحة التحرير لكن تم القبض عليه مجددا عندما تشاجر مع رجل آخر اتهمه بسرقة دراجة.

واحتجز سعيد في مركز للشرطة ببغداد لنحو عشرة أسابيع لم يستطع خلالها الاتصال بأهله.

وعندما تداول نشطاء قبل أيام فيديوهات لسعيد أثناء تعدي أفراد الأمن عليه في ساحة التحرير، اكتشف ذووه أنه في الحجز.

وجرى الإفراج عن سعيد في الأول من أغسطس، واستقبله رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي يوم 3 أغسطس.

وأقال الكاظمي ضابطا كبيرا وأمر بالتحقيق في الواقعة، قائلا إنه لا يجوز اعتبار أن هذا السلوك يسم قوات الأمن.

وقال سعيد إنه يريد الآن العدالة ويتمنى أن يهاجر مع أسرته ليتسنى له أن يعيش حياة طبيعية.

وتعهدت حكومة الكاظمي الجديدة بأن تحقق في قتل وسجن مئات المتظاهرين خلال اضطرابات أطاحت بالحكومة السابقة العام الماضي.

المصدر: رويترز

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا