موسكو: مواطنانا المحتجزان في ليبيا لم يتصلا بعد

أخبار العالم العربي

موسكو: مواطنانا المحتجزان في ليبيا لم يتصلا بعد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ocra

ذكرت موسكو أن المواطنين الروسيين، ماكسيم شوغالي وسامر سعيفان، اللذين تم احتجازهما سابقا في ليبيا ووردت أنباء غير مؤكدة حول الإفراج عن هما، لم يتصلا حتى الآن بالطرف الروسي.

وقال عضو الجمعية العامة الروسية، ألكسندر مالكيفيتش، وهو مدير صندوق حماية القيم الوطنية، الذي يعمل فيه شوغالي وسعيفان، في حديث لوكالة "نوفوستي"، تعليقا على أنباء إخلاء سبيلهما: "حتى الآن هناك هدوء".

ونشرت بعض وسائل الإعلام العربية تقارير زعمت أن حكومة الوفاق الوطني الليبية سلمت كلا من شوغالي، الباحث الاجتماعي في الصندوق، ومترجمه سعيفان، المحتجزين في طرابلس في مايو 2019، إلى تركيا، لكن موسكو لم تؤكد هذه المعلومات.

وفي 18 يوليو أعلنت وزارة الخارجية الروسية حصولها على تأكيدات خطية من حكومة الوفاق الوطني أن مسألة الإفراج عن المواطنين الروسيين سيتم حلها قريبا.

وحذر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مؤخرا وفدا رفيع المستوى من حكومة الوفاق الوطني من أن استمرار احتجاز الروسيين في طرابلس يشكل أكبر عائق أمام تطوير التعاون ذي المنفعة المتبادلة تدريجيا بين الطرفين.

المصدر: "نوفوستي" + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا