القوى العاملة المصرية: الإمارات تحذر الراغبين في العودة إليها من الإسراع في شراء تذاكر السفر

أخبار العالم العربي

القوى العاملة المصرية: الإمارات تحذر الراغبين في العودة إليها من الإسراع في شراء تذاكر السفر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/o0li

أعلنت وزارة القوى العاملة المصرية أن الإمارات نبهت على المقيمين الراغبين في العودة إلى عدم شراء تذاكر السفر، قبل الحصول على الموافقة على طلب تصريح الدخول إلى الدولة.

وتلقى محمد سعفان، وزير القوى العاملة المصرية، اليوم الثلاثاء، تقريرا من مكتب التمثيل العمالي بسفارة مصر لدى الإمارات، في إطار متابعته على مدار الساعة يوميا أحوال العمالة المصرية في دول العمل.

وأوضح هيثم سعد الدين، المتحدث الرسمي باسم الوزارة، أن التقرير الذي أرسله الملحق العمالي بالسفارة المصرية بأبوظبي، حنان شاهين، أشار إلى أن الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية في الإمارات نبهت على المقيمين الراغبين في العودة إلى الدولة، إلى عدم حجز أو شراء تذاكر السفر، أو السفر قبل الحصول على الموافقة على طلب الحصول على تصريح دخول على الدولة. وأوضحن الهيئة عبر موقعها الإلكتروني أن "مراجعة الطلب قد يتطلب بعض الوقت، وبعد حصول المتقدم على الموافقة، يمكنه حجز تذاكر السفر وفقا لتاريخ سفر الفعلي، حيث تعتبر التواريخ المدخلة في الطلب تواريخ افتراضية".

ودعت الهيئة الأفراد الذين يحملون إقامات سارية ويرغبون في العودة إلى الإمارات للتسجيل في خدمة " تصريح دخول المقيمين" على موقعها (Smartservice.ica.gov.ae )، حيث خصصت الهيئة هذه الخدمة للمقيمين المتواجدين خارج الدولة وممن لديهم إقامات سارية وتتيح لهم إمكانية إصدار تصاريح لدخول دولة الإمارات وتسهيل عودتهم بأمان وسلامة في الحالات الطارئة وتعتمد الموافقة على الطلبات على الأوضاع الراهنة.

وكانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية قد أعلنت، في وقت سابق، إمكانية عودة المقيمين في الإمارات المتواجدين حاليا بالخارج، والذين يحملون إقامات سارية، اعتبارا من الأول من يونيو.

وذكرت الهيئة على موقعها أن الوثائق والمستندات المطلوبة للحصول على تصريح الدخول هي صورة من الإقامة (إجباري)، وصورة من جواز السفر (إجباري).

كما حددت الهيئة 3 متطلبات يجب توافرها، هي أن تكون الإقامة فعالة، وأن يكون المقيم متواجدا خارج الدولة في أثناء تقديم الطلب، وإثبات سبب الزيارة خارج الدولة.

ناصر حاتم

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا