الكنيسة الفرنسيسكانية تحذر من عواقب وخيمة تطال العالم جراء أي اعتداء إسرائيلي على وضع القدس التاريخي

أخبار العالم العربي

الكنيسة الفرنسيسكانية تحذر من عواقب وخيمة تطال العالم جراء أي اعتداء إسرائيلي على وضع القدس التاريخي
جندي إسرائيلي أمام إحدى بوابات المسجد الأقصى - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mhjk

حذر وفد من رجال الدين الفرنسيسكان من أن أي اعتداء على الوضع التاريخي والقانوني والديني لمدينة القدس، سيترك عواقب وخيمة على السلام وأتباع الديانات ليس فقط في القدس بل في العالم كله.

وقد زارت، اليوم الخميس، مجموعة من رجال الدين الفرنسيسكان المسجد الأقصى، وذلك برئاسة الكاردينال ساندي ممثلا لبابا الفاتيكان، وعقدوا لقاء مع مدير عام أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى ونائب رئيس مجلس الأوقاف، الشيخ عزام الخطيب التميمي، ومع مجلس الأوقاف ومدير المسجد الأقصى ومدراء الأوقاف وشخصيات مقدسية.

وفي بيان مشترك، أكد "المشاركون تمسكهم بمبادئ العهدة العمرية التي أرست شكل العلاقة الإسلامية المسيحية على قاعدة أن المسجد الأقصى المبارك للمسلمين وحدهم، مثلما أن كنيسة القيامة للمسيحيين وحدهم، وهي القاعدة التي وضعها الخليفة العادل عمر بن الخطاب حينما دخل المدينة المقدسة ورفض أن يصلي في كنيسة القيامة، فصلى خارجها حيث يقع اليوم مسجد عمر".

وأشار المشاركون الى أن اللقاء يهدف للتأكيد على أسس التعايش الإسلامي المسيحي ودعم الحفاظ على الوضع التاريخي القائم في المقدسات الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، كما أعربوا عن تقديرهم لنموذج "العيش السلمي المشترك الإسلامي والمسيحي الذي تمثل في مدينة القدس منذ 1400 عام، ولا يزال مستمرا حتى اليوم".

وأكدوا على أن "االقدس الشريف عاصمة دولة فلسطين، وذلك بحسب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة وحق الفلسطينيين في تقرير المصير". 

المصدر: آكي الإيطالية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا