الأمن اللبناني يحبط هجوما "داعشيا"

أخبار العالم العربي

الأمن اللبناني يحبط هجوما
عنصر في قوى الأمن اللبناني
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mf1e

أعلنت السلطات اللبنانية، اليوم الأربعاء، القبض على سوري ينتمي إلى تنظيم "داعش" في جنوب لبنان، في عملية أمنية وقائية، استبقت تكليفه بأي عمل أمني لصالح التنظيم.

ولفتت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي في بيان إلى أنه "في إطار عمليات الأمن الوقائي والاستباقي لجهة متابعة نشاطات الخلايا الإرهابية، وبخاصة تلك المرتبطة بتنظيم "داعش"، تمكن فرع المعلومات التابع لقوى الأمن، من توقيف شخص ينتمي إلى "داعش" في منطقة حارة صيدا، جنوب لبنان، ويدعى: "ج. ب."مواليد العام 1999، سوري الجنسية بالتحقيق معه اعترف

إنه دخل بتاريخ 7/10/2017 إلى الأراضي اللبنانية برفقة شقيقه بطريقة غير شرعية، بعدما قاتل في صفوف تنظيم "داعش" في ريف حلب الشمالي لمدة سنتين حتى أصيب، فتحول إلى العمل الإداري في التنظيم.

ولفت بيان قوى الأمن إلى أن "الداعشي" الموقوف خبير في إعداد الأحزمة الناسفة واستخدامها، مشيرا إلى أن الموقوف تواصل منذ فترة قصيرة مع أحد كوادر التنظيم في سوريا عبر الإنترنت وأرسل له العديد من الصور والفيديوهات لمناطق وأشخاص كان يقوم بتصويرهم في لبنان، منها صورة لتجمع أشخاص في بيروت، وصورة لإحدى خيم توزيع الطعام في حارة صيدا، وشرح بأن الخيمة مخصصة لتوزيع الطعام بمناسبة ذكرى عاشوراء وأعلمه أن هذه الأماكن صيد ثمين وأن استهدافها يحتاج إلى قنبلة يدوية فقط.

وأوضح البيان أن الموقوف تداول مع أحد عناصر تنظيم "داعش" في سوريا في موضوع شراء أسلحة حربية من لبنان، لكنه أوقف في 2 سبتمبر الجاري قبل تكليفه بأي عمل أمني لصالح "داعش" من قبل الكادر في التنظيم في سوريا الذي كان يتواصل معه.

وأكدت قوى الأمن الداخلي أن "الداعشي" الموقوف أحيل إلى القضاء المختص بناء على إشارته لإجراء المقتضى القانوني.

المصدر: موقع قوى الأمن اللبناني

 

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين في السعودية.. زيارة "تاريخية" واتفاقات في عدة مجالات