تركيا: خطة نتنياهو إجراء دنيء ويجب التشكيك في "صفقة القرن"

أخبار العالم العربي

تركيا: خطة نتنياهو إجراء دنيء ويجب التشكيك في
وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mel0

اعتبر وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أن خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بضم أراض من الضفة " دنيئة"، داعيا إلى التشكيك في "صفقة القرن".

وقال تشاووش أوغلو، في كلمة ألقاها اليوم الأحد، خلال مشاركته في اجتماع استثنائي لمنظمة التعاون الإسلامي في مدينة جدة السعودية: "تمثل تصريحات نتنياهو محاولة دنيئة لكسب بضعة أصوات إضافية في الاستحقاق المقبل على حساب تدمير الآمال في تحقيق سلام ثابت في الشرق الأوسط".

وأضاف تشاووش أوغلو: "تستمد إسرائيل الجرأة من دعم بعض الدول، وتواصل سياساتها العدوانية التي أخذت تتحول إلى نظام أبارتهايد".

وتابع وزير الخارجية التركي: "لو عملت الأمة بأسرها كجبهة موحدة، لما وصلت المخططات والسياسات والتصرفات المتهورة للولايات المتحدة وإسرائيل إلى هذا الحد على الإطلاق".

كما ربط تشاووش أوغلو خطة نتنياهو بمبادرة السلام الأمريكية لتسوية الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين والمعروفة باسم "صفقة القرن"، مشيرا إلى أن نية إسرائيل ضم أراض محتلة جديدة من شأنه أن يثير شكوكا لدى بعض الدول الإسلامية بشأن مشروع البيت الأبيض، وشدد على أن بعض الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي ينبغي أن تعترض على الإجراءات الإسرائيلية غير القانونية.

واعتبر أن "هذا الأمر الواقع الجديد يجب أن يصبح تحذيرا لكل الدول، التي تتجاهل الانتهاكات والاستفزازات الإسرائيلية، وأشار إلى أن الرد الدولي من هذا التطور "إيجابي لكنه غير كاف"، داعيا العالم إلى اتخاذ إجراءات حاسمة ضد هذه الإجراءات غير الشرعية. 

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، يوم 10 سبتمبر، عزمه ضم منطقة غور الأردن وشمال البحر الميت الواقعة في أراضي الضفة الغربية المحتلة منذ العام 1967، إضافة إلى عدد كبير من المستوطنات اليهودية، بالتنسيق مع الولايات المتحدة، في حال إعادة انتخابه في الاستحقاق القادم يوم 17 من الشهر الجاري، بهدف إنشاء جدار أمني منيع على حد تعبيره.

وتواجه هذه الخطة إدانات عربية واسعة، فيما استنكر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، هذا الإعلان، مؤكدا أن منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية ستنهيان كل الاتفاقيات مع حكومة إسرائيل، وكافة الالتزامات المترتبة عليها، حال نفذ رئيس حكومة إسرائيل وعده.

ويأتي هذا التطور في الوقت الذي تستعد فيه الولايات المتحدة للكشف، بعد الانتخابات الإسرائيلية، عن خطة السلام الخاصة بتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي المعروفة باسم "صفقة القرن"، وسبق أن أكدت تسريبات إعلامية عدة أن هذه المبادرة تنص على تنازلات سياسية كثيرة من فلسطين لمصلحة إسرائيل مقابل إغراءات اقتصادية.

المصدر: الأناضول + وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

واعظ سعودي يرمي سيدة بالحذاء لأنها كشفت وجهها