سفير سعودي يستشهد بفيلم عن 11 سبتمبر يبرز نفوذ بندر بن سلطان في أمريكا

أخبار العالم العربي

سفير سعودي يستشهد بفيلم عن 11 سبتمبر يبرز نفوذ بندر بن سلطان في أمريكا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/me9w

استشهد السفير السعودي لدى الإمارات تركي الدخيل بفيلم وثائقي مشهور عن خلفيات هجمات 11 سبتمبر لتسليط الضوء على الثقل الذي كان يتمتع به سفير الرياض لدى واشنطن حينئذ بندر بن سلطان.

وقال الدخيل في سلسلة تغريدات نشرها على حسابه في "تويتر" إن الأمير بندر الذي تولى منصب السفير السعودي لدى الولايات المتحدة من 1983 حتى 2005 "شغل بقدر ما أقوى دولة في العالم".

واستشهد الدخيل بفيلم المخرج الأمريكي مايكل مور "فهرنهايت 11/9" (عام 2004) الذي أصبح ثاني شريط ووثائقي فاز بالسعفة الذهبية في مهرجان كان ويضم انتقادات شديدة اللهجة إلى الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الابن، متطرقا إلى خلفيات أهم أحداث عهده، بالدرجة الأولى هجمات 11 سبتمبر وحربا العراق وأفغانستان.

وأشار السفير السعودي لدى الإمارات إلى أن مور في فيلمه خلص إلى أن قيادة بندر بن سلطان، بفعل علاقاته النافذة والمتشعبة في أروقة صناعة القرار بواشنطن، جعلت السعوديين يسيرون السياسيين الأمريكيين ويتحكمون بهم، مضيفا: "لا شك أن مور قدم عمله وقد تشبع بنظرية المؤامرة، لكنني بعد أن شاهدت الفيلم امتلأت بالفخر، فلو كان ربع ما زعمه صحيحا، فهذا يقتضي أن نؤدي العرضة في شوارع واشنطن، فخرا بعمل بندر بن سلطان".

واستذكر السفير المقابلة التي أجراها مع الأمير بندر عام 2004، معربا عن إعجابه بأن السفير السابق لم يفرض أي شروط بشأن محاور المقابلة وأبدى استعداده للرد على أي سؤال.

ونقل الدخيل عن الأمير بندر قوله، ردا على سؤال عن كتاب الصحفي الأمريكي بوب ودورد حيث أكد أن السفير السعودي عرف بموعد غزو العراق قبل وزير الخارجية الأمريكي: "لو لم يكن للرئيس الأمريكي مصلحة في إبلاغي، ولم يكن لبلادي قيمة بالغة لديهم، لما أبلغوني".

وردا على سؤال عن علاقاته مع عائلة بوش الابن، والتي وصفها الإعلام الأمريكي بأنها "عائلية"، قال الأمير بندر إن هذه "علاقات صداقة مبنية على احترام متبادل، لكني لا أسميها عائلية، لم أناسبهم، ولم يناسبوني".

وأكد الدخيل إن الأمير بندر بن سلطان لم يكن شخصية عابرة في السياسية والدبلوماسية السعودية، مضيفا: "أتمنى للأمير النجم أمنية صادقة، وهي أن يكتب مذكراته الثرية، لتكون درسا للأجيال، وتوثيقا لتاريخ السعودية، وتأكيدا على نجاحات لم تتحقق فقط بسبب الثروة والنفط، بل بوجود قيادة مخلصة وذكية تعمل لتضع الوطن في العلياء... حيث يليق به!".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

زيدان في وجه العاصفة.. مطالبات بإقالته بعد نتائج مخيبة محليا ودوليا