نصر الله يكشف معطيات مثيرة عن نتائج العملية التي شنها حزب الله أمس على موقع إسرائيلي

أخبار العالم العربي

نصر الله يكشف معطيات مثيرة عن نتائج العملية التي شنها حزب الله أمس على موقع إسرائيلي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mcgc

كشف أمين عام "حزب الله" حسن نصر الله المعاني الهامة للعملية ‏الأخيرة التي شنها عناصر الحزب ضد موقع للجيش الإسرائيلي قرب الحدود اللبنانية، وقال إنها كانت جزءا من العقاب لإسرائيل.

وتناول نصر الله في كلمته ‏في المجلس ‏العاشورائي المركزي الذي أقامه "حزب الله" في مجمع سيد ‏الشهداء ‏في الرويس، العملية الأخيرة ونتائجها، معتبرا أنها مكنت المقاومة من "كسر أحد أكبر الخطوط الحمراء للعدو"، في إشارة إلى أن الحزب ضرب هدفا إسرائيليا داخل الحدود الإسرائيلية.

وقال: "المس بحدود 48 كان من الخطوط الحمراء بالنسبة للعدو ولا يتحمل أن يحصل أي عمل ضده هناك.. الأهم الذي حصل في العملية هو أن أهم خط أحمر إسرائيلي منذ عشرات السنين كسرته المقاومة".

وأشار إلى تخبط المسؤولين الإسرائيليين في التصريحات والروايات التي أوردوها عن هذه العملية ومحاولتهم التعمية على حقائق عنها.

وركزت كلمة نصر الله  مساء ‏يوم الاثنين، على الدلالات السياسية لهذه العملية، ودورها في الحفاظ على قواعد الاشتباك وتوازن الردع، وأكد جاهزية قوات حزبه للتصدي لأي هجوم أو خرق إسرائيلي فور وقوعه.

وتوعد نصر الله إسرائيل قائلا: "إذا اعتديتم علينا فكل حدودكم وجنودكم ومستعمراتكم في دائرة الاستهداف والرد".

وذكر أن إسرائيل التي وصفها بـ "المتكبرة والطاغية"، رفعت مستوى الاستنفار الأمني على الحدود بالداخل "فوق العادة"، وقامت بـ "تفعيل كل إمكانات الدفاع الجوي"، كما أخلت بالكامل مواقع وثكنات على الحدود وبالعمق على خلفية العملية التي تمثلت في استهداف عناصر الحزب لآلية عسكرية إسرائيلية عند طريق ثكنة أفيفيم، ما أسفر عن تدميرها.

واعتبر نصر الله أن الإجراءات الأمنية الإسرائيلية الأخيرة تشير إلى أن "إسرائيل التي تدعي أن لديها أقوى جيش في المنطقة بدت خائفة وقلقة" خلال الأسبوع الماضي.

وبالمقابل، أكد نصر الله أن المشهد على الجانب اللبناني للحدود ظل "ثابتا وهادئا وطبيعيا".

المصدر: وسائل إعلام لبنانية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا