الإعلام الإسرائيلي عن قصف سوريا: أفشلنا هذه المرة الانتقام الإيراني من استهداف الحشد العراقي

أخبار العالم العربي

الإعلام الإسرائيلي عن قصف سوريا: أفشلنا هذه المرة الانتقام الإيراني من استهداف الحشد العراقي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mb4m

اعتبرت أكبر صحف إسرائيلية أن الخطة الإيرانية المزعومة لإطلاق طائرات مسيرة متفجرة على الدولة العبرية وضعت للانتقام من الغارات الإسرائيلة المزعومة على مواقع للحشد الشعبي العراقي.

ورأت الصحف العبرية أن إسرائيل تمكنت هذه المرة، بغاراتها على سوريا الليلة الماضية، من إحباط هذه المخططات المزعومة، لكن اللعبة لا تزال بعيدة عن النهاية، وسط قلق من رد إيراني محتمل.

ورجحت صحيفة "هآرتس" أن "فيلق القدس" التابع لـ"الحرس الثوري" الإيراني يقف وراء الخطة المزعومة، وأن الاعتراف الفوري للسلطات الإسرائيلية بشنها الغارات قد يعني أن القصف نفذ بغية التصدي للتهديد قبل ثوان من شن الإيرانيين هجومهم.

في الوقت نفسه، أكدت الصحيفة إمكانية أن تكون دواع انتخابية وراء إعلان تل أبيب النادر عن عمليتها في سوريا.

ولفتت الصحيفة إلى أن تعليق الجانب الإيراني الفوري على الإعلان الإسرائيلي يعد أيضا أمرا نادرا يزيد في عدد التساؤلات بشأن الموضوع.

كما تطرقت الصحيفة إلى سقوط طائرة مسيرة وانفجار أخرى جنوبي بيروت، معتبرة أنهما ربما ليستا إسرائيليتين بل إيرانيتان على صلة بالخطة المزعومة لاستهداف إسرائيل.

وقالت الصحيفة إن التطورات الأخيرة أظهرت تفوق إسرائيل على خصومها فيما يتعلق بالأنشطة قرب حدودها، غير أن ذرك لا يعني بتاتا أن طهران تخلت عن طموحاتها في سوريا.

ورجحت الصحيفة أن الأمر يتوقف  على ما إذا كان "الحرس الثوري" يبقى قادرا على الرد فورا على مستجدات الوضع وكذلك على حجم الأضرار جراء الغارات الأخيرة، موضحة أنه إذا تبين أن مسؤولين إيرانيين رفيعي المستوى قتلوا جراء القصف فإن ذلك سيشجع الجمهورية الإسلامية على تشديد انتقامها المتوقع.

وأشارت الصحف الإسرائيلية إلى أن تل أبيب تتخذ إجراءات تحسبا لرد إيراني محتمل، بما في ذلك نشر بطاريات جديدة من منظومة القبة الحديدية عند حدودها الشمالية.

كما أكدت صحيفة "معاريف" أن الحكومة الإسرائيلية أطلعت رؤساء المجالس المحلية على مستجدات الوضع ورفعت حالة التأهب تحسبا لرد إيراني محتمل، فيما ذكر موقع "ديبكا" أن الحكومة الإسرائيلية أغلقت اليوم المجال الجوي فوق الجولان المحتل أمام الرحلات المدنية.

من جانبها، حذرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" من أن "نجاح" القوات الإسرائيلية بعيد عن أن يكون آخر تطور في الحرب الدائرة بالشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، مشيرة إلى أن الحديث لا يدور عن مجرد مواجهة إسرائيلية-إيرانية أو صراع من أجل تقرير مستقبل سوريا، بل عما يسميه الإسرائيليون "الصراع بين الحروب".

و قالت الصحيفة إن إسرائيل تقود في هذه الحرب الإقليمية جهود الدول العربية السنية في التصدي لخطط إيران لـ"إقامة إمبراطورية فارسية تمتد إلى كل مكان يقطنه الشيعة".

المصدر: وسائل إعلام إسرائيلية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

في طقس عاصف.. تدريبات للسفن الحربية الروسية في بحر بارنتس