حركة "البديل" التطوعية الروسية: رئيسنا المفقود ربما يختبئ في إدلب

أخبار العالم العربي

حركة
رئيس حركة "البديل" التطوعية الروسية، أوليغ ميلنيكوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m9di

رجحت حركة "البديل" التطوعية الحقوقية الروسية أن يكون رئيسها، أوليغ ميلنيكوف، الذي فقد قبل أيام في سوريا، مختبئا في مكان سري بمنطقة خاضعة لسيطرة المسلحين في محافظة إدلب.

وفي تصريح لوكالة "نوفوستي"، قال مصدر مطلع داخل الحركة إن ميلنيكوف الذي توجه، قبل أيام، إلى مشارف المحافظة، برفقة "مجموعة صديقة من نشطاء حقوق الإنسان"، واختفى هناك، لا يزال على قيد الحياة، وإنه يختبئ من المسلحين الذين أعلنوا جائزة مقابل معلومات عن مكان تواجده.

وأوضح المصدر أن منطقة "إدلب الكبرى" تقع حاليا تحت سيطرة ثلاث مجموعات مسلحة، هي "هيئة تحرير الشام" وفلول "القاعدة" و"الجبهة الوطنية للتحرير".

وأشار إلى أن الوصول إلى هذه المنطقة صعب جدا، والخروج منها شبه مستحيل، وتابع أنه "إذا كان أوليغ يختبئ في شقة سرية، فمعنى ذلك أن أحدا من الأهالي يخفيه. لكن هؤلاء الناس لا يستطيعون نقله إلى أراض تسيطر عليها السلطات، فالمجازفة كبيرة جدا، لا سيما أن ثمة جائزة أعلنت مقابل الإبلاغ عنه".

وأضاف المصدر أن "مسألة إجلاء المتطوع لا تزال قيد البحث الأولي، خاصة وأن لا أحد يعلم مكان تواجده بصورة دقيقة".

وتعلن حركة "البديل" التطوعية الحقوقية أن هدف نشاطها هو مكافحة الرق المعاصر بكل أشكاله.

وتقول المنظمة إنها ساهمت، منذ العام 2011، في تحرير أكثر من 1.3 ألف شخص. وفي سوريا، تبحث "البديل" عن مواطنين روس مفقودين وكذلك عن مسؤولين عن اختطاف السائح الروسي، قسطنطين جورافليوف، الذي كان أسيرا لدى المسلحين في الفترة ما بين العامين 2013 و2016.

المصدر: نوفوستي

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

السفير الأمريكي الجديد يوجه رسالة لليبيين بلهجتهم