الوليد بن طلال: خاشقجي كان صديقا لي ومقتله كارثة استخباراتية

أخبار العالم العربي

الوليد بن طلال: خاشقجي كان صديقا لي ومقتله كارثة استخباراتية
الصحفي السعودي القتيل، جمال خاشقجي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/llml

أكد رجل الأعمال السعودي المشهور، الأمير الوليد بن طلال، أن الصحفي، جمال خاشقجي، كان صديقا له، معتبرا أن مقتله جريمة نكراء وكارثة استخباراتية، واتهم الغرب بتسييس القضية.

وقال بن طلال، في مقابلة مع قناة "روتانا خليجية"، مساء الاثنين: "خاشقجي كان صديقا لي، وبدأت الصداقة عندما كان رئيس تحرير جريدة في السعودية، وطلب مني مقابلة صحفية، وأعطيته مقابلة ضمت 4 أو 5 صفحات، وكانت قوية جدا. واستمرت العلاقة بيني وبينه".

وأضاف بن طلال أن خاشقجي ترك الصحيفة التي كان يشتغل فيها، وهي جريدة "الأخبار"، وانتقل إلى العمل في المؤسسة الإعلامية التابعة للأمير الوليد، لمدة 5 سنوات.

وتابع، تعليقا على مقتل الصحفي: "سأكون صريحا. ما صار جريمة نكراء لا يقبلها لا دين ولا عقل ولا فلسفة... وذلك كان كارثة استخباراتية على وزن ثقيل. والحكومة السعودية برئاسة خادم الحرمين الشريفين شكلت لجنة لدراستها وتجنب تكرارها في مستقبل المملكة".  

وأشار إلى أنه واثق في القضاء السعودي من أجل الوصول إلى العدالة، واتهم الغرب بتسييس القضية وحذر من ذلك.

واعتبر أن تسييس القضية في الغرب يأتي لسببين أولهما أن خاشقجي قتل في أكتوبر وهو شهر الانتخابات الأمريكية، ووسائل الإعلام الغربية "اليسارية" مثل "نيويورك تايمز" و"سي إن إن" وغيرها، معادية للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، واستغلت ما حصل من أجل استهدافه بضرب حليفه، الأمير محمد بن سلمان.

وأشار إلى أن السبب الثاني هو التغير الكبير في السعودية في مجالات مختلفة جذرية في عهد الأمير محمد بن سلمان، مضيفا أن من قاموا بتسييس القضية لا يريدون تغيرا في السعودية ونقلها إلى مكانة كبيرة، وتابع: "كنا في السعودية نائمين وكنا أقوياء، فما بالك لو صحونا".

المصدر: روتانا خليجية

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

حوار طريف بين براد بيت ورائد فضاء أمريكي