سوريا ترفض استنتاجات بعثة تقصي الحقائق حول استخدام مواد كيميائية في دوما

أخبار العالم العربي

سوريا ترفض استنتاجات بعثة تقصي الحقائق حول استخدام مواد كيميائية في دوما
وزارة الخارجية في سوريا - أرشيف -
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lk1r

قال ناطق باسم الخارجية السورية، الخميس، إن تقرير بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيمائية حول الهجوم المزعوم بمواد سامة في دوما، لايختلف عن سابقيه.

وأضاف أن بعثة تقصي الحقائق دائما تحرف الحقائق بشكل فاضح.

وشدد المسؤول السوري على رفض بلاده جملة وتفصيلا الاستنتاجات التي توصل إليها فريق البعثة، مؤكدة استمرار وتعاون سوريا مع الأمانة الفنية للمنظمة لتنفيذ التزاماتها بموجب اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

وأفاد المتحدث بأن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ونتيجة لفشل سياساتها في سوريا الرامية إلى تقويض أمنها واستقرارها ووحدة أراضيها عملت على تحريك أدواتها "الإرهابية" وفي مقدمتها ما يسمى "الخوذ البيضاء" الأداة الرئيسية لمجلس الأمن من أجل فبركة اتهام باستخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا.

هذا، وأشار إلى أن انعدام مهنية معدي التقرير سهل على الخبراء السوريين كشف التضليل الذي استخدمه من يدعون بأنهم محققون في جوانب عديدة من هذا التقرير وابتعادهم عن الحيادية والموضوعية، الأمر الذي يدل عليه إنكارهم لامتلاك العصابات المسلحة مواد كيميائية سامة على الرغم من عثورهم على تلك المواد في مستودعات المسلحين بعد زيارتهم لها.

وطالب من الدول الأعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية فضح مثل هذه التقارير المزيفة التي لا تتمتع بالمصداقية وعدم التعامل معها كما طالب الأمانة الفنية للمنظمة بالعمل على انتقاء أعضاء فريق بعثة تقصي الحقائق ممن يتمتعون بالنزاهة والمهنية والحيادية والالتزام بالمرجعيات المنصوص عليها في الاتفاقية.

المصدر: سانا

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

حوار طريف بين براد بيت ورائد فضاء أمريكي