رغم القيود الأمريكية.. الصين تراهن على إنتاج معالجات الهواتف الذكية للجيل القادم

العالم الرقمي و Social media

رغم القيود الأمريكية.. الصين تراهن على إنتاج معالجات الهواتف الذكية للجيل القادم
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/wyr7

أفادت "فايننشال تايمز" أن شركات تصنيع الرقائق الصينية تسعى لإنتاج معالجات الهواتف الذكية للجيل القادم هذا العام رغم محاولات أمريكا عرقلة التقدم التكنولوجي في الدولة الآسيوية.

وكشف التقرير، نقلا عن أشخاص مطلعين، أن أكبر شركة لتصنيع الرقائق في الصين (SMIC) بدأت بتجميع خطوط إنتاج جديدة لأشباه الموصلات في شنغهاي، بغرض إنتاج الرقائق التي صممتها شركة هواوي بكميات كبيرة. كما تخطط SMIC لاستخدام مخزونها الحالي من المعدات الأمريكية والهولندية الصنع لإنتاج رقائق بقياس 5 نانومتر.

وقال أحد المصادر لصحيفة "فايننشال تايمز": "مع رقائق 5 نانومتر الجديدة، تسير شركة هواوي على الطريق الصحيح لتحديث هاتفها الرائد الجديد ورقائق مركز البيانات".

وفي سبتمبر 2023، بدأت شركة هواوي "المتضررة من العقوبات" في بيع هاتفها الذكي Mate 60 Pro بنجاح، حيث يستخدم رقائق متطورة بدقة 7 نانومتر.

ولمواجهة القيود المتزايدة، استثمرت الحكومة الصينية في مجال تطوير سلسلة توريد لأشباه الموصلات خاصة بها.

ويذكر أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن قدمت مجموعة شاملة من ضوابط التصدير في عام 2022 بهدف إبطاء التقدم التكنولوجي في الصين، بدعوى مخاوف تتعلق بالأمن القومي، بما في ذلك فرض حظر على مبيعات رقائق معينة من أشباه الموصلات للصين مصنوعة في أي مكان في العالم بمعدات أمريكية، وحظر شحنات الرقائق لأنظمة الحوسبة الفائقة والذكاء الاصطناعي.

وانتقدت الصين مرارا وتكرارا قيود التصدير، زاعمة أنها تتعارض مع قواعد السوق المعترف بها عالميا.

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا