الحكومة الإسرائيلية تلغي تجريم الماريجوانا

الصحة

الحكومة الإسرائيلية تلغي تجريم الماريجواناالحكومة الإسرائيلية تلغي تجريم استهلاك الماريجوانا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ikra

وافقت الحكومة الإسرائيلية على اقتراح إلغاء تجريم استهلاك الماريجوانا في البلاد، حيث سيتم تغريم الذين يتم القبض عليهم لأول مرة بتهمة التعاطي عوضا عن اتخاذ إجراءات جنائية بحقهم.

وتقوم السياسة الجديدة التي وضعتها وزارتا الأمن العام والعدل، على الاستعاضة بغرامة مالية قدرها ألف شيكل، نحو 271 دولارا، وحملات توعوية، عن الملاحقة الجنائية لمدخني الماريجوانا.

إلا أن الغرامة المالية قد تتضاعف في حال تم القبض على الجاني للمرة الثانية، أما في المرة الثالثة، فيتعرض الجاني للإدانة مع وقف العقوبة، في حين أن إلقاء القبض عليه في المرة الرابعة، سيؤدي به إلى مواجهة تهمة جنائية.

ومن المقرر أن تذهب عائدات الغرامات إلى إنشاء برامج تعليمية لمكافحة المخدرات ودفع ثمن علاج المدمنين عليها.

وعلى الرغم من تصويت الحكومة الإسرائيلية على السياسة الجديدة إلا أن تجريم زراعة وبيع الماريجوانا سيظل ساريا، وبالإضافة إلى ذلك سيتم تطبيق القانون الجديد على حوالي 25 ألف إسرائيلي ممن لديهم تراخيص استخدام المخدرات لأغراض طبية.

وفي حال تم إلقاء القبض على قاصر يتعاطى الماريجوانا، سيتم اتخاذ إجراءات جنائية بشأنه إذا امتنع عن المشاركة في برنامج العلاج، بحسب ما صرح به، جلعاد أردان، الذي قاد هذا الاقتراح.

وفيما تنتظر هذه السياسة الجديدة مصادقة البرلمان، رحب السياسيون الإسرائيليون بهذه الخطوة، وأشار أردان إلى أن "موافقة الحكومة على المقترح، تعتبر خطوة إضافية نحو تنفيذ سياسة جديدة فيما يتعلق باستخدام  القنب الهندي، وسيتم تداول مقترحات حول هذه السياسة مستقبلا".

وبدا رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أقل تفاؤلا بشأن تجريم استخدام الماريجوانا لكنه يأمل في أن التركيز على تثقيف الناس حول الآثار الضارة المحتملة سيقلل من عدد مستخدمي القنب الهندي، وقال نتنياهو لوزرائه: "نحن ننفتح على المستقبل من جهة ومن جهة أخرى نتفهم المخاطر وسنحاول تحقيق التوازن".

وقالت، إيليت شاكيد، وزيرة العدل الإسرائيلية، في بيان: "لا يمكن لإسرائيل أن تغمض عينيها أمام التغييرات التي تحدث في أنحاء العالم فيما يخص استهلاك الماريجوانا وتأثيراتها".

وأظهرت أرقام للشرطة الإسرائيلية اعتقال 188 شخصا فقط عام 2015 لتدخينهم الماريجوانا، بهدف الترويح عن النفس وذلك بانخفاض قدره 56% عن عام 2010.

المصدر: RT

فادية سنداسني

 

 

أفلام وثائقية