أعراض مرض الكبد الدهني: علامتان على تلف الكبد!

الصحة

أعراض مرض الكبد الدهني: علامتان على تلف الكبد!
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s1y7

يمكن أن يؤدي استمرار استهلاك المستويات العالية من الكحول إلى تلف الكبد بشكل أكبر. ولكن الأفراد ليسوا بحاجة لشرب الكحول لإلحاق الضرر بالكبد أو الإصابة بمرض الكبد الدهني.

ويمكن تطوير حالة تعرف باسم مرض الكبد الدهني غير الكحولي، أو NAFLD لفترة قصيرة. وتحدث هذه الحالة بسبب تراكم الدهون في خلايا الكبد. 

ولا يزال من المفيد معرفة الأعراض حتى تتمكن من التعرف عليها وعلاجها.

ويسرد مقدم الرعاية الصحية BUPA عرضين رئيسيين للحالة: الأول هو الشعور بالتعب الشديد. والثاني هو الألم أو الانزعاج على الجانب الأيمن من البطن، أسفل الضلوع مباشرة.

وبمجرد تشخيصك بمرض الكبد الدهني غير الكحولي، تكون في وضع غريب بعض الشيء، وإن كان مزعجا.

ويقول BUPA، في الوقت الحالي، "لا توجد أي علاجات محددة بعد لـ NAFLD". وهذا لا يعني أنه لا يوجد شيء يمكنك أنت أو طبيبك القيام به، بل يعني فقط أنه لا توجد أي أدوية مصممة خصيصا لـ NAFLD.

وتتضمن التغييرات تعديل نظامك الغذائي إلى نظام غذائي يحتوي على كربوهيدرات من الحبوب الكاملة مثل الخبز والأرز والمعكرونة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف. وحاول ممارسة المزيد من التمارين لفقدان الوزن الزائد وتقليل مستويات الدهون في جسمك.

وفي السنة الأولى بعد التشخيص، ستبدأ عملية المراقبة لتقييم صحتك وكيف تتغير NAFLD.

ومثلما لا يوجد علاج محدد لمرض الكبد الدهني غير الكحولي، فلا توجد أسباب محددة لسبب تراكم الدهون في الكبد.

ومع ذلك، هناك العديد من العوامل التي من شأنها أن تزيد من خطر الإصابة بالحالة، بما في ذلك إذا كان لديك:

• داء السكري من النوع 2.

• ضغط دم مرتفع.

• ارتفاع مستويات الدهون في الدم.

• وزن زائد حول وسطك.

• يعاني الأشخاص الآخرون في عائلتك من مرض الكبد الدهني غير الكحولي.

المصدر: إكسبريس

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا