هل يعد إجراء عملية جراحية آمنا بعد الإصابة بـ"كوفيد-19"؟

الصحة

هل يعد إجراء عملية جراحية آمنا بعد الإصابة بـ
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/qmo4

من الواضح الآن أن الآثار المستمرة لـ"كوفيد-19" يمكن أن تؤثر على صحتك بعدة طرق، بما في ذلك كيفية تفاعل جسمك مع الجراحة.

وفي هذه الحالة، التغييرات كبيرة، حيث أظهر عدد متزايد من الدراسات زيادة كبيرة في خطر الوفاة بعد الجراحة والمضاعفات الرئوية لمدة ستة أسابيع على الأقل بعد عدوى "كوفيد-19" المصحوبة بأعراض ومن دون أعراض.

ولا توجد جراحة خالية من المخاطر، ويوازن الجراحون دائما المخاطر مقابل فوائد القيام بإجراء معين على مريض معين.

وتضاف هذه النتائج حول العلاقة بين عدوى "كوفيد-19" والمضاعفات الجراحية والوفيات متغيرات جديدة إلى المعادلة، وتعتمد المستشفيات والأنظمة الصحية في جميع أنحاء البلاد سياسات جديدة للحفاظ على سلامة المرضى قدر الإمكان.

وتنص سياسة جديدة في Yale New Haven Health الآن على أن العمليات الجراحية الاختيارية للمرضى البالغين التي تتطلب تخديرا عاما أو محوريا عصبيا (تخدير يوضع حول الأعصاب) يجب تأجيلها سبعة أسابيع من وقت تشخيص "كوفيد-19" المعروف.

وبالإضافة إلى ذلك، يجب تأجيل العمليات الجراحية الاختيارية للبالغين الذين يعانون من ضعف المناعة أو السكري أو لديهم تاريخ في العلاج بالمستشفى من ثمانية إلى 10 أسابيع بعد التشخيص. ويجب تأجيل أولئك الذين لديهم تاريخ من الاستشفاء في العناية المركزة لمدة 12 أسبوعا.

وينصح الجراحون بمناقشة مخاطر إجراء الجراحة مع المريض في وقت مبكر، كما تقول نيتا أهوجا، الحاصلة على دكتوراه في الطب وماجستير في إدارة الأعمال، ورئيس قسم الجراحة لطب ييل ورئيسة قسم الجراحة في مستشفى Yale New Haven Health. وتضيف أن هذه الإرشادات لا تنطبق على الجراحة العاجلة والطارئة.

واقترحت العديد من الدراسات الصغيرة، بما في ذلك واحدة نشرت في The Lancet، أن المرضى الذين لديهم نتائج إيجابية لاختبار "كوفيد-19" قد يعانون من نتائج أسوأ وزيادة فرصة الوفاة بعد الجراحة. وأظهرت دراسة دولية كبيرة، نُشرت في مجلة Anesthesia، أن الإبقاء على الجراحة معلقة لمدة سبعة أسابيع على الأقل بعد اختبار فيروس كورونا الإيجابي كان مرتبطا بانخفاض مخاطر الوفيات مقارنة بعدم التأخير.

ونُشرت أحدث دراسة حول هذا الموضوع في JAMA Network Open في أبريل الماضي وقارنت 5470 مريضا جراحيا بنتائج اختبار "كوفيد-19" إيجابية (في غضون ستة أسابيع) إلى 5470 مريضا بنتائج سلبية.

وكان هناك أكثر من ضعف عدد الوفيات المبلغ عنها في المجموعة الإيجابية لـ"كوفيد-19" مقابل المجموعة ذات النتائج السلبية.

وعلى الرغم من أن الجراحين يدركون جيدا هذه الإرشادات، إلا أنه من المهم للمرضى وأفراد أسرهم فهم السبب وراء قرار تأجيل الجراحة، حتى بالنسبة للشخص الذي يشعر بصحة جيدة. وتقول روبرتا هاينز، رئيسة قسم التخدير في جامعة ييل ميديسن: "نريد تقديم هذه المعلومات للمرضى حتى يتمكنوا من إجراء مناقشة مع الجراحين ومقدمي الخدمات. ويجب اتخاذ كل قرار على المستوى الفردي، ونريد التأكيد على أن المريض هو مشارك نشط في رعايته".

 

وعلى سبيل المثال، قد يرغب المريض المصاب بالسرطان بجراحة في أسرع وقت ممكن.

وبالنسبة للبعض، قد تكون مخاطر انتظار إجراء الجراحة أكبر من تأخيرها، بينما قد يكون الانتظار بالنسبة للآخرين أكثر ذكاء. وكل موقف مختلف وما يجب فعله في حالة معينة هو قرار يجب اتخاذه بشكل مشترك من قبل المريض والجراح.

وسيستمر إجراء العمليات الجراحية الطارئة "لإنقاذ الأرواح أو الأطراف" حسب الحاجة. ومع ذلك، يقول الدكتور أهوجا: "تمثل الجراحة شبه الاختيارية غالبية حالاتنا، خاصة فيما يتعلق برعاية مرضى السرطان. فهذه عمليات جراحية لا يلزم إجراؤها فورا، ولكن هناك فترة زمنية معينة. ومع ذلك، حين يأتي شخص ما إلى المستشفى بعد حادث سيارة، لن نؤخر الجراحة لأنه أصيب بفيروس كورونا".

ويجب على جميع المرضى إجراء اختبار "كوفيد-19" (تفاعل البوليميراز المتسلسل، وهو الأكثر موثوقية من بين الأنواع المختلفة من الاختبارات المتاحة) قبل الجراحة.

ويضيف الدكتور أهوجا أن هذا لن يتغير، وهو مفتاح التقاط عدوى نشطة (ليست سابقة) لم يعرف المرضى أبدا أنهم مصابون بها.

ويبدو أن العلاقة بين عدوى "كوفيد-19" والمضاعفات الجراحية منطقية بالنظر إلى الكيفية التي تشير بها الأبحاث إلى وجود صلة بين عدوى "كوفيد-19" والالتهاب.

ويشرح الدكتور أهوجا: "بالإضافة إلى أن العدوى تخلق حالة التهابية في الجسم، ويمكن أن يستمر ذلك لمدة ستة أسابيع على الأقل". ولهذا نوصي بتأجيل الجراحة ستة أسابيع على الأقل بعد التشخيص.

وليست العملية الجراحية فحسب، بل التخدير أيضا هو الذي يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الالتهاب في الجسم، كما يشير الدكتور هاينز.

المصدر: ميديكال إكسبريس

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا